الكورة أجوان

الحجر الصحي يجعل نهاية موسم هيرتا برلين وهولشتاين كيل صعبة للغاية

يواجه فريقا هيرتا برلين، المهدد بالهبوط من دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) وهولشتاين كيل، الباحث عن الصعود، نهاية مرهقة للموسم الكروى خاصة وأن الفترة التي قضاها الفريقان في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا قد تؤثر على مصيرهما في نهاية المطاف.

الحجر الصحي

وتراجع فريق هيرتا للمركز الثاني من القاع في البوندسليجا لأنه تم تأجيل آخر ثلاث مباريات له بسبب الدخول في الحجر الصحي، واستطاعت الفرق الأخرى حصد نقاط في تلك الفترة.

ويخوض هيرتا خمس مباريات خلال 15 يوما بداية من الاثنين المقبل، بالإضافة إلى المباراة الختامية يوم 22 مايو، علما بأن الفريق يبتعد بفارق ثلاث نقاط فقط عن كولون صاحب المركز الذي يخوض صاحبه ملحق الصعود والهبوط وبفارق أربع نقاط عن المركز الخامس عشر.

في المقابل، أنهى هولشتاين كيل فترة أخرى من الحجر الصحي، ولكن رغم أنه لعب في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة وأمس الثلاثاء الإ أنه تتبقى له ثلاث مباريات مؤجلة بالإضافة إلى مباراة في الدور قبل النهائي من كأس ألمانيا، وربما المباراة النهائية.

وسيخوض الفريق سبع أو ثماني مباريات خلال الفترة من الأول إلى 23 مايو المقبل وهي الفترة التي يمكن للفريق فيها أن يفوز بكأس ألمانيا وأن يصعد للبوندسليجا للمرة الأولى.

ويحتل هولشتاين كيل، الذي أخرج بايرن ميونخ من الكأس، المركز الرابع في دوري الدرجة الثانية، بفارق نقطة عن هامبورج صاحب المركز الثالث وبفارق أربع نقاط عن جرويتر فورت صاحب المركز الثاني.

إذا أنهى كيل الموسم في المركز الثالث، وأنهى هيرتا البوندسليجا في المركز الثالث من القاع سيلتقيان في مباراتي ملحق الصعود والهبوط يومي 26 و 29 مايو المقبل.

ودخل فريق دينامو دريسدن في حجر صحي في الموسم الماضي من دوري الدرجة الثانية ولم يكن الفريق قادرا على إنقاذ نفسه من الهبوط بعدها.

ويخشى ثورستين دولا طبيب فريق هيرتا برلين السابق من أن يواجه النادي الطموح نفس المصير.

وقال دولا لصحيفة “بيلد” الألمانية :”هذا الحجر الصحي سيكون له مساوئ كبيرة على هيرتا برلين. يمكنك تعويض غياب لاعب أو اثنين ولكن يكون لديك مشكلة عندما لا يتمكن الفريق كله من التدريب بشكل ملائم”.

وأضاف :”يخرج اللاعبون من الحجر الصحي، وليس لديهم وقتا حقيقيا للاستعداد ويجب أن يدخلوا مباشرة في المنافسة. هذا يؤدي إلى زيادة الحمل البدني والذهني”.

ويبقى بال دارداي ، مدرب هيرتا، ومساعده، أدمير هامزاجيتش، واللاعبان دودي لوكيباكيو ومارفين بلاتنهارد، الذين أصيبوا بالفيروس وبسببهم دخل الفريق في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، في حالة تحدي وذلك قبل العودة للمنافسات أمام ماينز.

وقال دارداي للصحفيين يوم الاثنين الماضي :”إذا حصدنا أربع نقاط لن نبقى في منطقة الهبوط. لا يجب ألا ننجر للقلق. مازال لدينا ست مباريات”.

وكانت مباريات هيرتا الثلاثة هي الوحيدة في دوري الدرجة الأولى التي تم تعديل مواعيدها هذا الموسم بسبب الوباء، بينما تم تعديل مواعيد العديد من المباريات في دوري الدرجة الثانية، وبحلول أمس الثلاثاء أكملت عشر فرق فقط من أصل 18 فريقا الـ31 مباراة المحددة حتى ذلك الوقت.

ومن أجل تفادي المزيد من الاضطرابات، طلب من كل فرق البوندسليجا والدرجة الثانية الدخول في الحجر الصحي المسبق بداية من الاثنين، ومن ثم الدخول في حجر صحي كامل بالفندق بداية من 12 مايو وذلك من أجل استئناف الموسم كما هو مخطط له.

في المقابل، كانت بداية كيل جيدة مع استئنافه للمباريات بفوزه على أوسنابروك 3 / 1 في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة ثم التعادل 1/1 أمام نورنبرج أمس الثلاثاء.

ويلتقي كيل يوم السبت المقبل مع فريق بوروسيا دورتموند في الدور قبل النهائي من الكأس، بحثا عن مكان في المباراة النهائية المقرر إقامتها يوم 13 مايو المقبل. وإذا تأهل الفريق للمباراة النهائية سيتعين عليه أن يلعب مباراته المؤجلة أمام راجنسبورج بين الجولتين قبل الأخيرة والأخيرة.

وقال ياني سيرا لاعب كيل في تصريحات لشبكة “سكاي” التليفزيونية عقب مواجهة نورنبرج :” كنت مرهقا بعد مرور نصف ساعة. لم يمر أحد منا بهذا التوتر من قبل. يتطلب الأمر نظاما صارما للتعافي، الأكل والنوم. نحن نعمل على هذا”.

إصابة مدرب هيرتا برلين ومساعده ومهاجم الفريق بكورونا

زر الذهاب إلى الأعلى