الرئيس اللبناني: نرفض أن نكون معبرا لضرب استقرار الدول العربية

أكد الرئيس اللبناني ميشيل عون، اليوم الأربعاء، على رفض بلاده أن يكون معبرا لما يضر بالدول العربية عموما والسعودية ودول الخليج بشكل خاص، وفقا لصحيفة النهار اللبنانية.

تهريب المواد المخدرة في شحنات الخضار والفاكهة

وأشار عون خلال لقائه بوفد صناعي بحضور وزير الصناعة عماد حب الله، إلي أن السعودية دولة شقيقة ويهمنا المحافظة على التعاون الاقتصادي القائم معها ونبذل جهداً كبيراً لكشف ملابسات ما حدث وإعادة الامور الى مسارها الصحيح.
وفي السياق، طلبت الرئاسة اللبنانية من المدعي العام استكمال ومتابعة ما يلزم من تحقيقات لكشف كل ما يتصل بعملية تهريب المواد المخدرة في شحنات الخضار والفاكهة التي دخلت الأراضي اللبنانية والجهات التي تقف وراء تصديرها إلى المملكة العربية السعودية، وفقا لموقع النهار.
كما أصدرت الرئاسة أمر للقوى العسكرية والأمنية والجمارك والإدارات المعنية التشدد وعدم التهاون إطلاقاً في الإجراءات الآيلة لمنع التهريب على أنواعه من الحدود اللبنانية وإلى أي جهة كانت.
وكلفت الرئاسة اللبنانية وزير الداخلية والبلديات التواصل والتنسيق مع السلطات المعنية في المملكة العربية السعودية لمتابعة البحث في الإجراءات الكفيلة بكشف الفاعلين ومنع تكرار مثل هذه الممارسات المدانة.
وأمرت الرئاسة اللبنانية إنزال أشد العقوبات بالفاعلين والمخطّطين والمنفّذين والمقصّرين، على أن يتم اطلاع المسؤولين السعوديين عن النتائج في أسرع وقت ممكن.
وأكدت الرئاسة على حرص لبنان على متانة العلاقات الأخوية مع السعودية وإدانة كل ما من شأنه المساس بأمنها الاجتماعي أو بسلامة الشعب الشقيق، لاسيما تهريب المواد الممنوعة والمخدّرة.
ودعت الرئاسة اللبنانية السعودية لإعادة النظر بقرارها بحظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها.
وأفادت شبكة سكاي نيوز عربية، بالقبض على شخصين مرتبطين بتهريب شحنة المخدرات الأخيرة للسعودية.
الرئيس اللبناني: نحرص على الحفاظ على أمن واستقرار الدول العربية

زر الذهاب إلى الأعلى