روسيا تطرد 7 دبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي لتضامنهم مع التشيك

روسيا تطرد 7 دبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي لتضامنهم مع التشيك

 

أعلنت السلطات الروسية، اليوم الأربعاء، عن طرد سبعة دبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي من سفارات لاتفيا وإستونيا وليتوانيا وسلوفاكيا واعتبارهم شخصيات غير مرغوب فيها، ردا على قرار هذه الدول الأربع مؤخرا ترحيل دبلوماسيين روس من أراضيها تضامنا مع دولة التشيك.
وفي السياق، طردت الحكومة الروسية، أول أمس الاثنين، دبلوماسي إيطالي كرد على خطوة مماثلة من روما.
ومن جانبها، قد وصفت الحكومة الإيطالية القرار الروسي بطرد الدبلوماسي الإيطالي بقرار غير صائب.
وقد نفي الكرملين الاتهامات التي توجهها جمهورية التشيك لموسكو، مؤكدا على أنه لا أساس لها من الصحة.
وقد طالبت جمهورية التشيك دول الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو بالتضامن معها وطرد دبلوماسيين روس.
وقد أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصدر دبلوماسي بأن جمهورية التشيكية قررت السبت اغلاق سفارتها في موسكو بعد طرد 18 دبلوماسيا روسيا في وقت سابق من اليوم.
وكان رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيس أعلن طرد 18 دبلوماسيا روسيا بعد اتهامهم بالتجسس لصالح المخابرات الروسية.
وحسب وكالة رويترز للأنباء، أن جمهورية التشيك اتهمت في وقت سابق المخابرات الروسية بالتورط فى انفجار مستودع للجيش في 2014.
وقالت جمهورية التشيك اليوم الأحد إنها أبلغت حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي بالاشتباه في تورط روسي في انفجار مستودع ذخيرة عام 2014 وإن الأمر سيبحث في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين.
روسيا: اتفقنا على تسريع مسار العودة للاتفاق النووي الإيراني

زر الذهاب إلى الأعلى