عربى و دولى

الخارجية الروسية: العلاقة مع واشنطن أسوأ مما كانت عليه أيام الحرب الباردة

أكد وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، على أن العلاقة مع الولايات المتحدة تامر بمرحلة أسوأ مما كانت عليه أيام الحرب الباردة.

وقد أعلنت وزرارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات ضد روسيا، كما قامت بطرد عشرة دبلوماسيين روس من البلاد.

وفرضت الخزانة الامريكية عقوبات على 16 كيانا و16 فردا روسيا على خلفية التدخل في الانتخابات الأميركية.

كما أوقعت الوزارة عقوبات على 5 أفراد روس و3 كيانات روسية على خلفية احتلال شبه جزيرة القرم.

وهددت واشنطن موسكو بمزيد من العقوبات لزعزعتها الاستقرار العالمي، كما طالت العقوبات الأميركية وكالة الاستخبارات الخارجية الروسية.

وبدوره، أعرب حلف شمال الأطلسي “الناتو” عن دعمه للعقوبات الأميركية على روسيا، مضيفا أن أفعال موسكو تهدد استقرار وسيادة أوكرانيا وجورجيا.

وفي السياق، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عن عودة السفير الامريكي في روسيا جون سوليفان، إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع، لإجراء مشاورات.

وقد قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الاثنين، إن الكرملين نصح السفير الأمريكي لدى روسيا، بالعودة إلى بلاده لإجراء مشاورات.

وأضاف: إن السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف مازال في روسيا، حيث تم استدعائه في مارس الماضي بعد تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن التي وصف فيها الرئيس الروسي بوتن بالقاتل.

وردا على ذلك، طلبت روسيا يوم الجمعة من 10 دبلوماسيين أمريكيين مغادرة البلاد واقترحت عودة السفير الأمريكي إلى بلاده لإجراء مشاورات.
الخارجية الروسية: مستعدون لاتخاذ إجراءات جديدة إذا استمر التصعيد الأمريكي

زر الذهاب إلى الأعلى