تسجيل ظريف المسرّب رسالة إلى واشنطن للإسراع في التوصل إلى اتفاق

كشفت تسريبات الملفات الصوتية أن وزير الشئون الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، يسعي إلى سحب يديه من أي فشل محتمل للمفاوضات في فيينا فيما يخص الاتفاق النووي الإيراني.

وأكد رئيس البرلمان الإيراني علي استدعاء لجنة الأمن القومي، والسياسة الخارجية، وزير الشئون الخارجية محمد جواد ظريف في البرلمان الإيراني لسماع مبرراته فيما تضمنه الملفات الصوتية التي تم تسريبها.

أعلن المدعي العام في ظهران عن رفع دعوي قضائية، ردًا عن نشر تسجيلات صوتية عن مقابلات مع وزير الشئون الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ، جاء فيها أن الاتهام الرئيسي في هذه القضية ، هو إتاحة المعلومات السرية للبلاد لأفراد غير مؤهلين .

شددّ مكتب المدعي العام علي الملاحقة الجنائية للمسؤولين عن التسريبات، ومن تعاون معهم ، مضيفاً أنه تم إصدار الأوامر للأجهزة الأمنية بتحديد المسؤولين عن جريمة التسريب ، وكيفية وقوعها .

قال البيت الأبيض بعد هذه التسريبات أن الولايات المتحدة الأمريكية، وإسرائيل ، اتفقتا علي إنشاء مجموعة عمل مشتركة ؛ لمواجهة التهديدات الإيرانية ، يأتي هذا الإعلان بعد اجتماع ثنائي وافدين أمريكي ، إسرائيلي ، في السفارة الإسرائيلية بواشنطن .

أضاف البيت الأبيض بيان صادر عنه ناقش فيه الطرفان المخاوف بشأن تقدم البرنامج النووي الإيراني في السنوات الأخيرة ، كما اتفقتا علي وجود تهديد كبير يشكله السلوك العدواني الإيراني بحسب ما ورد في البيان.

وكشف المراسل احمد العناني من خلال شاشة قناة ( العربية) مع الإعلامية (ميسون عزام) ، بأنها قامت باطلاع إسرائيل علي المحادثات المسربة في فيينا ، و شددت عن اتهامها القوي بالتشاور عن كسب مع إسرائيل بشأن القضية النووية.

الرئيس الإيراني : تسريب ظريف هدفه خلق اختلاف تزامنا مع المباحثات النووي

كتبت /ميريهان جمال

زر الذهاب إلى الأعلى