الوكالة الذرية: محادثات مستمرة مع إيران حول آثار اليورانيوم

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تصريح لقناة العربية الإخبارية، اليوم الأربعاء، على وجود محادثات مستمرة مع إيران حول آثار اليورانيوم في المواقع السرية.

وفي السياق، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن بدء إيران بتخصيب اليورانيوم مستخدمة أجهزة طرد مركزي متطورة في منشأة نطنز، حيث قامت بتنصيب مجموعتين إضافيتين من أجهزة الطرد المركزي في المنشأة في انتهاك جديد للاتفاق النووي.
وعلي صعيد آخر، عقد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي، مارس الماضي، مؤتمر صحفي، قال خلاله إن إيران وافقت على التعاطي مع جهود تبديد القلق من أنشطتها.
وأضاف: إن إيران وافقت على توضيح عدد من المسائل العالقة حول برنامجها النووي مثل جزيئات اليورانيوم.
وأشار غروسي إلى أن من المقرر أن يعقد اجتماعا فنيا مع إيران في بداية أبريل القادم، معربا عن أمله في أن يعقب الاجتماع عملية فنية أو سياسية.
وشدد مدير الوكالة الذرية على عدم سيسفر الاجتماع مع إيران لنتيجة أم لا لكن يجب إبقاء الباب مفتوحا.
وأكد غروسي على أنه لا يوجد تغييرات بالبروتوكول الإضافي الخاص بعمليات التفتيش المفاجئة، مشددا على أن الوكالة قدمت أسئلة لإيران ولم تحصل على أجوبة ذات مصداقية.
وأوضح رافايل غروسي على إيران أن تحدث مفاوضات مباشرة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحصول على إجابات شافية.
وقال غروسي إذا أحسنت إيران النية يمكن التوصل إلى حلول، مشيرا إلي أن التطور مع طهران مهم ولكن لا علاقة له بإعادة عمل المفتشين بشكل كامل.
الرئيس الإيراني : تسريب ظريف هدفه خلق اختلاف تزامنا مع المباحثات النووي

زر الذهاب إلى الأعلى