الحرس الثوري «متهم».. القصة الكاملة للتسريب الصوتي لوزير الخارجية الإيراني

حالة من الجدل شهدتها دولة إيران بعد أن تم تسريب مقطع صوتي لوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، هاجم فيه الحرس الثوري وقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني.

وأظهر الفيديو المسرب الذي تم تسريبه على وسائل الإعلام الإيرانية، أنه كان يحاول تخريب الاتفاق النووي الموقع منذ عام 2015، مضيفًا أن الحرس الثوري كان يساعد سوريا والرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف خلال الفيديو المسرب والذي تمثلت مدته في 3 ساعات، أن الراحل قاسم سليماني عمل على استخدام رحلات تنقل معدات عسكرية وأفراد من طهران إلى دمشق، وذلك دون إبلاغ وزير الخارجية الإيراني.

وتابع أن الرحلات التي كانت تنقل المعدات العسكرية تمت على متن ناقلة جوية مدنية إيرانية، مشيرًا إلى أن تلك الأعمال التي قام بها قائد فليق القدس الراحل قاسم سليماني جاءت عقب رفع العقوبات بعد الاتفاق النووي لعام 2015.

أول تعليق من الخارجية الإيرانية

لم ينفي سعيد خطيب، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، صحة التسريب الصوتي لوزير الخارجية، جواد ظريف، خلال المؤتمر الإسبوعي، مشيرًا إلى أن الحديث مقطف ولم يخرج من السياق الحالي، وأنه لا يعكس المشهد الحالي.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب، أن الخطاب المسرب ليس مقابلة مع الوزير الإيراني ولكنه عبارة عن حوار روتيني وسري كان يجري خلال الإدارة الإيرانية.

البرلمان الإيراني يستجوب ظريف بعد التسريب الصوتي

وفي نفس السياق، دعا البرلمان الإيراني إلى استجواب وزير لخارجية جواد ظريف على خليفة التسريب الصوتي الذي تم بثه عبر وسائل إعلام إيرانية منذ 48 ساعة ماضية.

وأكد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، أنه سيتم استدعاء وزير الخارجية جواد ظريف بعد أن تم تسريب مقطع صوتي له يهاجم فيه الحرس الثوري وقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني.

وتابع أبو الفضل عموئي، المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان، أن استدعاء جواد ظريف أمام البرمان الإيراني لتقديم إفادة فيما نسب له من تصريحات مهاجمة للحرس الثوري.

انتقادات واسعة بسبب تصريحات «ظريف»

تعرض وزير الخارجية، جواد ظريف، إلى عدة انتقادات بعد أن تم تسريب مقطع صوتي له، هاجم فيه الحرس الثوري وقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني.

من جانبه، أعربت وكالة الأنباء الإيرانية عن غضبها بشأن تقديم وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف لنفسه خلال التسجيل الصوتي على أنه « رمز للدبلوماسية» على عكس ما تم صف وقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني أنه كان يتجه إلى العدوانية.

وعلى الرغم من نفي وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف نيته في تقديم نفسه للانتخابات المقبلة، إلا أنه تم انتقاد تصريحاته بشأن قاسم سليماني والحرس الثوري، ووصفها بأنه يكسب تعاطف الشعب الإيراني للوقوف في صفه.

تعليق الرئيس الإيراني على تسريبات «ظريف»

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن حزنه الشديد، بشأن تسريب مقطع صوتي لوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، هاجم فيه الحرس الثوري وقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني.
وأضاف أن هذا المقطع الصوتي المنسوب إلى وزير الخارجية يعد «اختلاف داخل»، وذلك بعد أن تم بثه على وسائل الإعلام الإيرانية تزامنا مع المباحثات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتابع حسن روحاني، الرئيس الإيراني، خلال كلمة تليفزيونية له خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أن توقيت بث هذا التسريب الصوتي جاء للانقسام بين صفوف إيران في ذروة نجاح مباحثات فيينا.

وخرج وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، ليعلق على تسريب مقطع صوتي له عبر وسائل إعلام إيرانية، هاجم فيه الحرس الثوري وقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني.

وأكد «ظريف» خلال رسالة له عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، أنه يحترم بلاده وأنه دائمًا يشيد بدور قائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني.

وتابع وزير الخارجية الإيراني، عبر «إنستجرام»: « لقد سعيت على مدى 40 عاما أن أكون في التحليلات مجتهدا وفي التنفيذ مقلدا، وفي عملي التنفيذي كنت دائما متمسكا بسياسات البلاد المقررة ودافعت عنها بكل قوة، لكنني في بيان الرؤية القائمة على الخبرة اعتبر ان المداهنة والمجاملة خيانة، وهذا ما تعلمته من مولانا أمير المؤمنين عليه السلام: إن أعظم الخيانة خيانة الامة، وأفظع الغش غش الأئمة».

محمد كامل

اقرأ أيضا.. بعد التسريب الصوتي لظريف.. هل يسيطر الحرس الثوري على مقاليد الحكم في إيران؟

زر الذهاب إلى الأعلى