الآنالرئيسية

السودان: اثيوبيا تعمل على شراء الوقت بفرض سياسة الأمر الواقع

اكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق على ان اثيوبيا تعمل على شراء الوقت عبر فرض سياسة الأمر الواقع .

وقالت الصادق خلال زيارتها لأوغندا واجتماعها مع نظيرها الاوغندي سام كوتيسا اليوم السبت :  إن السودان ما بعد ثورة ديسمبر يتطلع الى بناء علاقات ندية متوازنة قوامها التعاون والمصالح المشتركة، مشددة على ان الاوضاع في المنطقة تستدعي من القادة الافارقة مد جسور السلام ودعم الاستقرار السياسي .

واشارت إلى ان تجربة الانتقال في السودان والشراكة الانتقالية بين اطراف الاعلان السياسي وتوقيع اتفاق السلام في جوبا وانخراط اطراف العملية السلمية والرغبة والاستعداد لاستكمال السلام تشكل قوة دفع للتغلب على التحديات.

كما أوضحت الوزيرة أن السودان قدم كافة التنازلات في سبيل ايجاد حل يخاطب مصالح الدول الثلاث في سد النهضة.

وحول أهداف الجولة الافريقية قالت الدكتورة مريم إنها تأتي انطلاقاً من حرص السودان على إطلاع دول القارة الأفريقية على حقيقة وضع المفاوضات حول ملف سد النهضة ودعم مسار التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل السد بما يحقق مصالح الدول الثلاث، وذلك قبل الشروع في عملية الملء الثاني واتخاذ أي خطوات أحادية من الجانب الاثيوبي، فضلاً عن التأكيد على ثوابت الموقف السوداني الداعي لدعم آلية تفاوضية جادة وفعّالة بقيادة الاتحاد الافريقي ومنح دور اساسي للخبراء وللمراقبين تسفر عن التوصل إلى اتفاق ملزم .

من ناحيته أعرب سام كوتيسا، وزير خارجية أوغندا عن أمله بأن يتوصل السودان واثيوبيا الى حل مشكلتي سد النهضة والحدود بوسائل سلمية تراعي المصالح المشتركة وتخاطب المخاوف الحقيقية، مؤكدا ان بلاده ستدعم الاتجاه إلى حل تفاوضي ودي.

وأشار كوتيسا إلى أن الحل المتفاوض عليه يجب أن يصب فى مصلحة الاطراف الثلاثة دون أن تسبب ضررا لأي طرف، وأكد استعداد يوغندا مساعدة كافة الأطراف لإيجاد حل يكسب فيه الجميع.

أسعار الذهب في السودان اليوم السبت الأول من مايو 2021

زر الذهاب إلى الأعلى