صحةالرئيسية

هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟.. دراسة أمريكية توضح

 

لقاح فايزر هو أحد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد والتي ظهرت خلال نهاية عام 2020 الماضي ، وبدأ استخدمها وذلك من تطعيم المواطنين في مختلف الدول بها منذ بداية عام 2021 وذلك ضمن 200 ألف جرعة قد حصل عليها المواطنين في الولايات المتحدة الأمريكية فقط.

والتي توجد فيها شركة الأدوية التي عملت على إنتاج وتصنيع اللقاح بالتعاون مع أحد الشركات الألمانية ، وذلك بعد نجاح جميع التجارب السريرية في كافة المراحل وظهور نتائج جميعها إيجابية ، ولكن وبسبب أن الوضع الوبائي في العالم كان يتطلب ضرورة بدء حصول سكان العالم على التطعيم.

وذلك ضد ذلك الفيروس والذي تسبب في فقدان الألآف أرواحهم نتيجة الملآين من الإصابات ولذلك فإنه لم يتم اختيار ذلك اللقاح بشكل الكافي وذلك ضمن معاير الأمن والسلامة لمن سيتلقوه من عدم ظهور أعراض جانبية عليهم وذلك بعد تلقي جرعات اللقاح حيث يشتمل على جرعتين المدة الزمنية بينهم هي 21 يوماً.

وهو الأمر الذي أدى وبعد مرور عدة أشهر من بدء إعطاء وتطعيم المواطنين في الكثير من دول العالم بجرعات اللقاح إلى وجود وفيات ناتجة عن أخذ ذلك العقار حيث أن على الرغم من التجارب التي أجريت على الكثير من الأشخاص جميعها كانت إيجابية .

ولكن البشر مختلفون وذلك بناء على الدولة أو القارة التي ينتمون إليها وكذلك الصفات الوراثية الخاصة بهم وهو الأمر الذي جعل ذلك اللقاح يساعد مواطنين في أن يصبح لدى أجسامهم مقاومة لفيروس كورونا عند الإصابة وذلك من انتاج الأجسام المضادة .

في حين أن أخرين اللقاح الذي كان من المفترض أن ينقذ حياتهم هو ما أدي إلى نهايتها وبشكل سريع على الرغم من أنهم كان من المحتمل أن لا يصابوا بفيروس كوفيد _19 من الأصل.

هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟
هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟

ما هو لقاح فايزر

بدأ العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك منذ ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد في إجراء الأبحاث على الأشخاص المصابين وذلك بهدف إنتاج وتصنيع لقاح فعال يساعد في إنقاذ حياة جميع سكان العالم ، وكان ذلك من قبل علماء شركة فايزر للأدوية.

حيث كان الهدف من ذلك العقار أن يساعد في أن يتعرف الجسم على الفيروس وعند الإصابة جهاز المناعة يعمل على إنتاج الأجسام المضادة وبالتالي مقاومة ذلك الفيروس والذي كان من الممكن أن يسبب الوفاة ، وشارك في التجارب السريرية الأولى الكثير من الأشخاص.

والتي نجحت وكانت نتائجها جيدة ، وبعد ذلك تم الإنتقال إلى مرحلة التجارب السريرية الثانية والتي بدورها أيضا نجحت كالسابقة ، وفي المرحلة الثالثة وفي وسط ترقب من العالم أظهر ذلك العقار نتائج مذهلة في مكافحة فيروس كوفيد _19.

وجاءت الخطوة الأخيرة وهي اعتماده من منظمة الصحة العالمية وبدء المواطنين في أمريكا في تلقيه ضمن محاولة إنقاذ حياة المواطنين وتطعيم الجميع بذلك اللقاح في حين أن دول اخرى بدورها حصلت على شحنات منه وفضلت الكثير من الدول الأخرى حول العالم استخدام لقاحات أخرى لها آلية عمل مختلفة.

كونها هي أيضا بدورها كان لها نتائج إيجابية في مواجهة الفيروس التاجي ، في حين أن ذلك العقار وذلك تم إنتاجه من خلال التعاون بين شركة أدوية أمريكية وأخرى ألمانية يتميز بأنه يحتوى على الجزء الذي يسبب المرض من فيروس كوفيد_19.

وهو الأمر والذي سيحفز جهاز المناعة في جسم الشخص الذي تلقاه عند الإصابة في إنتاج الأجسام المضادة والتي بدورها ستقضي عليه ولهذا الأمر كانت نتائجه مذهلة وتم اعتمادها بشكل سريع.

هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟
هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟

حقيقة الأثار الجانبية للقاح فايزر

كانت إصابات فيروس كورونا المستجد سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها من دول العالم قبل ظهور لقاح فايزر تزداد يومياً بشكل سريع وذلك من تسجيل ألآف الوفيات على مستوى الكثير من الدول وهو الأمر الذي جعل الجميع سواء من الحكومات أو المواطنين في الدول المختلفة في العالم يترقبون ظهور اللقاحات.

المضادة للفيروس وفور تم الإنتهاء منها بنتائج مرتفعة تم اعتماد معظمها من قبل منظمة الصحة العالمية والجهات الطبية التي توجد في دول أخرى ولكن الأمر كان يحتاج مزيد من الوقت وذلك لإجراء أبحاث أخرى وذلك من الأضرار الجانبية التي من المحتمل أن تسببها تلك اللقاحات قبل تطعيم عدد كبير من البشر بها.

حيث وخلال الفترة الماضية أجريت إحدى الدراسات العلمية وذلك من ملاحظة النتائج التي تظهر على المواطنين ممن تلقوا أحد لقاحات فيروس كورونا المستجد وهو لقاح فايزر حيث توصلت تلك الدراسة أنه يتسبب في تغير حمض DNA الخاص بالشخص الذي تلقاه وذلك من أنه سيختلف كلياً عن قبل التطعيم.

وبعد ذلك وحتى بعد استطاعت الجسم مقاومة فيروس كورونا إلا أن هناك آثار جانبية ظهرت على الكثير من الأشخاص متعلقة بالجهاز العصبي حيث أن الأمر قد يتطور إلى مجموعة من الأمراض الخطيرة .

وبالطبع فإن ذلك الأمر كانت نتيجة تطعيم المواطنين باللقاح قبل التأكد من عدم وجود أي أضرار محتملة وذلك كالسابقة خلال أي فترة من فترات حياة من حصلوا عليه.

هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟
هل يتسبب لقاح فايزر في الموت البطيء؟

إقرأ أيضا:

فايزر تكشف حقيقة ضرورة حصول المحصنين على جرعة ثالثة من اللقاح

عدد وفيات لقاح فايز في النرويج

وكانت ضمن الآثار الجانبية الناتجة عن تلقي لقاح فايزر هو الإصابة بأحد الأمراض العصبية الخطيرة بعد فترة من تلقي والتطعيم باللقاح وهو الأمر الذي أدى إلى إنهاء حياة الكثير من الأشخاص وكان ذلك على مستوى الولايات المتحدة والتي توجد فيها الشركة التي أنتجت وصنعت ذلك اللقاح.

حيث أن 200 مليون مواطن أمريكي قد حصلوا على التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد ، وعلى الرغم من أن أعداد الإصابات قد قلت وبدأت البلاد تسيطر على الجائحة وتخفض الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا وتعود الأمور إلى طبيعتها إلا أن 1134 شخص قد توفوا.

ولكن ليس نتيجة الإصابة بفيروس كورونا ولا أي مرض آخر ولكن نتيجة الآثار الجانبية لذلك اللقاح ، وكان هناك دول أخرى بدورها قد حصلت على ذلك اللقاح وهي النرويح والذي تسبب في حدوث وفيات أخرى بين المواطنين مما تلقوه حيث أن الأمر كان قائم على الإختلافات بين البشر.

حيث أن كل مليون مواطن في دولة النرويج ممن تلقوا ذلك العقار فقط من بينهم قد توفي 143 شخص في حين أن لقاحات أخرى سببت نسب وفيات أكثر والبعض الأخر لم يسجل أي وفيات ناتجة عنه حتى الآن

وذلك ضمن نتائج الدراسة السابقة من كون لقاح فايزر يتسبب في الموت البطيء وذلك من الأثار الجانبية التي ظهرت على بعض الأشخاص ممن تلقوه بفترات طويلة.

زر الذهاب إلى الأعلى