توك شو

جوبايدن: وضع أمريكا في أفغانستان ينتهي هذا العام بشكل رسمي

قال كريم يسري مراسل اكسترا نيوز أن جوبايدن يؤكد على أن الولايات المتحدة أنتقمت من الذين ارتكبوا حادثة الحادي عشر من سبتمبر “حادثه الطائرات” ، وبرجاي التجاره العالمي من نيويورك منذ عشر سنوات تحديدا في عمليات عسكريه عارضها جوبايدن حينما كان نائب رئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما “وقدم له نصيحه بعدم تنفيذ تلك العمليه خوفا من فشلها لمدينه أبوت اباد في باكستان.

صرح بايدن في حديث تلفزيوني على مدار السنوات السابقة أنه كان يخش أن إداره بايدن بالكامل كانت تعتمد على نجاح تلك العمليه العسكريه وبالتالي كان يخش كثيراً من فشلها ، ونصح أوباما بعدم تنفيذ تلك العمليه.

أكد بايدن في موقعه كرئيس للولايات المتحدة وضع امريكا في أفغانستان قد انتهى وسينتهي هذا العام بشكل رسمي، وعلي مدار عشر سنوات الماضية قامت الولايات المتحدة بهزيمة تنظيم القاعدة ومحاولة تقويد حركه طالبان .

وأفاد كريم يسري أن كل المؤشرات الدبلوماسية والعسكرية تحدثوا بأن حركه طالبان ستسيطر علي أفغانستان في اليوم الذي سيغادر فيه آخر جندي أمريكي، لكن الاداره الحالية تؤكد بأنه سيستمر التعاون الاستراتيجي المشترك بين الإدارة الأمريكية والحكومه الأفغانية لإحلال السلام ، علي الرغم من أن المؤشرات لا تعبر عن ذلك خاصه بعد ربط حركة طالبان بالحكومة الأفغانية بالمفاوضات فيما بينهم.

أوضح كريم يسري أن هناك تقبل من المجتمع الأمريكي في فكره الانسحاب من أفغانستان بعد مرور عشرين عاما من تواجد القوات الأمريكية في هذه البلد ، وخاصه أن ترامب هو من أبرز تلك الفكره بعقد هذا الاتفاق مع القوات الأمريكية وبعد أن جاء جوبايدن أكد علي هذا القرار و بحلول الحادي من سبتمبر سيرحل آخر جندي من أفغانستان و٧ الالف جندي حلف النيلتون.

وتابع كريم يسري حديثه علي قناه اكسترا نيوز بأنه ليس هناك أي خطه حاليه للإدارة الأمريكية من مواجهه أي حركه من حركة طالبان ضد الحكومة الأفغانية سواء من عمليات عسكريه أو إرهابية ، وأن طالبان بعد عشرين سنه ستكون أنتصرت علي الولايات المتحدة الأمريكية بعد سيطرتها علي أفغانستان مره أخرى عقب رحيل ٢٥٠٠ جندي يتواجدون في أفغانستان.

كتبت: اروى مصطفى

زر الذهاب إلى الأعلى