الرئيسيةتوك شو

الشرطة الفرنسية تشتبك مع مواطنين بسبب حفل غير قانوني بإحدي حدائق باريس

أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع بعد وقوع اشتباكات بين عناصرها ومواطنيها في العاصمة الفرنسية”باريس” ؛ نظراً لتجمع المئات من رواد حفل غير قانوني أُقيم بإحدي الحدائق العاصمة  بسبب احتفالات عيد العمال .

أكدت إحدي عناصر الشرطة الفرنسية أن الشرطة ذهبت الي الحديقة بعد أن كسر المواطنون المحتفلون حظر التجول المفروض في الساعة السادسة مساءاً ضمن الإجراءات الاحترازية ضد جائحة كورونا، مما أدي إلي وقوع هذه الاشتباكات مع إصرار رواد الحفل تجاهل القيود والتجمع في الحديقه .

كما وضح التقرير الذي تم عرضه علي فضائية اكسترا نيوز أن الشرطة الفرنسية استخدمت خلال الاشتباكات التي حدثت الغاز المسيل للدموع ، والرصاص المطاطي ، كما اعتقلت ثلاثة من بينهم منظم الحفل .

قال مراسل قناة اكسترا نيوز”خالد شقير” وهو في بث مباشر في فرنسا ، ينقل تفاصيل الاشتباكات : أن هذه ليست المرة الأولى التي تحدث بها هذه الاشتباكات في فرنسا ، حيث كان هناك مهرجان قبل هذا الحفل في مدينة مارسيليا ، و تم أيضاً الاشتباك مع عناصر الشرطة في نهاية الإحتفال ، كما شهدت المدن الفرنسية أمس واليوم العديد من الاحتفالات الفرنسية التي يقيمونها ؛ مطالبةً بحق العمال ، غير مبالين بجائحة كورونا ، عقبها الاعتداء على الشرطة .

وأردف أن هذه الاحتفالات تقيمها نقابة العمال الفرنسية ، و هناك الكثير من الشباب غير الملتزمين بالاجراءات الاحترازية ، علي الرغم من أن الحياة في فرنسا بدأت تعود إلي حالتها الطبيعية حيث تم فتح المدارس والجامعات .

انهي المراسل “خالد شقير” حواره لبرنامج “هذا الصباح” الذي يُعرض علي قناة اكسترا نيوز مع الإعلامية أسماء مصطفي ، أن فرنسا تقوم بفرض حظر مشدد للخروج من الأزمة الصحية ، كما تقوم بتطعيم 500 ألف مواطن يوميًا ضد فيروس كورونا بعد ظهور عدة اصابات بالسلالة الهندية في فرنسا .

كتبت/ ميريهان جمال

فرنسا: مهاجم مركز الشرطة قرب باريس متطرف

زر الذهاب إلى الأعلى