توك شو

كاتب صحفي : حركة النهضة تحاول إرهاب الرئيس التونسي وفرض السيطرة

قال صلاح مغاوري الكاتب الصحفي و مدير تحرير وكالة انباء الشرق الاوسط إن حركة النهضة في التونس نزلت للشارع لإرهاب الرئيس التونسي “قيس سعيد” وفرض السيطرة، وهذه تُعد رسائل سياسية من حركة النهضة للرئيس والقادة الامنيين لتخويفهم وإسقاط حكمهم.

وأوضح صلاح مغاوري أن هذه الكيانات من حركة النهضة أجهزة سرية غير علنية، وأن ما فعلته عندما فاز قيس سعيد؛ من خلق مشاكل  له، وإنهيارات إقتصادية، وإنشاء التعديلات الدستورية لتقليل صلاحيات الرئيس وإعطائها لرئيس الحكومة، وبذلك فهي تحاول فرض سيطرتها ووجهة نظرها بخلق جهاز أمني موازي، وبسط سيطرتها ف الشارع التونسي.

ثم أردف صلاح مغاوري بأن هذه الازمة كشفت المخططات التي سارت بها الحركة من اغتيال السياسيين شكرى بلعييد ومحمد البراهمي في عام ٢٠١٣، وكشفت الخفايا التي تدثرت خلالها من تزييف جوازات السفر وغسيل الاموال وكشفت عنها هيئة الدفاع، وقد اتخذت هذا الاتجاه غير ملتزمة بالاتجاه الأمني محاولة التغلغل في وزارة الدفاع، وهذا ما حاولت الاجهزة الامنية ان تمنعه في تونس، حيث انها لا تثق في الجهات الامنيه وتحاول إيجاد جهاز أمنى موازي.

وأنهى خلال مكالمته الهاتفية في قناة اكسترا نيوز قائلاً أن السبسي كان له كاريزما سياسيه، إلتف حولها الشعب وبعد وفاته خلت الرئاسة منها، وفتحت طريقاً لحركة النهضة للوجود ف الشارع وعندما حصلت على اكثر من ٥٠ صوت حيث أنها أقل من أي أصوات حظت بها في كل الأنتخابات السابقة،  وعندما لم تستطع السيطرة على البرلمان التفت علي الرئاسة مع الاحزاب التي تحالفت معها.

كتبت: يمنى محمد

زر الذهاب إلى الأعلى