الآنمنوعات و المرأة و الطفل

التفاصيل الكاملة لسقوط مبنى أثري في جدة التاريخية

انتشر خلال الساعات القليلة الماضية يوم أمس الإثنين الموافق 4 مايو لعام 2021 الجاري، على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة “فيسبوك” و”تويتر” مقطع فيديو مفاجئ يوثق لحظة سقوط وانهيار أحد الأبنية التاريخية والأثرية في منطقة جدة بالمملكة العربية السعودية، وأكدت ذلك صحيفة “سبق السعودية”.
وذكرت صحيفة سبق السعودية أن هناك مجموعة من شهود العيان كانوا قد شاهدوا ووثقوا لحظة انهيار أحد المنازل الأثرية الخالية في جدة التاريخية، والذي يعود لشخصًا يدعى محمد ذاكر يعمل بمجال النجارة.
وتضم جدة التاريخية العديد من المناطق الأثرية المعروفة وسط العالم العربي بأكمله، وفيها “بيت نصيف” الذي أقام به الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن عند دخوله مدينة جدة عام 1344هـ، كما أن بها عددًا كبيرًا من المساجد الأثرية المشهورة، منها: مسجد الملك سعود، مسجد الرحمة من الخارج، مسجد الشافعي، مسجد عثمان بن عفان، مسجد الباشا، مسجد عكاش، مسجد المعمار، مقبرة الشيخ حامد بن نافع، مسجد الرحمة، مسجد الملك سعود، وغيرهم.
ونستعرض لكم خلال التقرير التالي التفاصيل الكاملة لسقوط مبنى أثري في جدة التاريخية خلال الساعات القليلة الماضية يوم أمس الإثنين الموافق 4 مايو لعام 2021 الجاري، إليكم التفاصيل:

تفاصيل سقوط مبنى أثري في جدة التاريخية

انتشر مقطع فيديو يوم أمس الإثنين الموافق 4 مايو يوثق لحظة سقوط وانهيار أحد الأبنية التاريخية والأثرية في منطقة جدة بالمملكة العربية السعودية، تحديدًا في حارة الشام بمنطقة جدة التاريخية.
يعود المنزل لشخصًا يدعى محمد ذاكر يعمل بمجال النجارة وهو أقدم نجار ومعلم رواشين في جدة التاريخية، وقد توفي قبل قرابة الشهر، وكان المنزل خاليًا تمامًا.
ذكرت صحيفة سبق السعودية أن منزل الراحل محمد ذاكر المنهاريقع ضمن مشروع ولي العهد لإنقاذ بيوت جدة التاريخية، وهو مبنى قيد الترميم، وتشرف عليه وزارة الثقافة، وهو أحد معالم البناء التاريخية التي تقع في قلب جدة، والقريبة من “بيت نصيف” الذي أقام به الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن عند دخوله مدينة جدة عام 1344هـ.
أضاف برنامج تطوير جدة التاريخية في وزارة الثقافة أن المنزل المنهار يقع في حارة الشام بمنطقة جدة التاريخية، أحد المواقع السعودية المسجلة على قائمة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، كما أنه يقع ضمن قائمة المباني القابلة للسقوط، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية “واس”.
وبحسب وكالة الأنباء السعودية فإن منزل منزل الراحل محمد ذاكر المنهار لم يسفر عن أي خسائر بشرية، وذلك بسبب إخلاءه من السكان المنزل منذ أشهر.

ما لا تعرفه عن جدة التاريخية

جدة التاريخية، وتعرف أيضًا باسم “جدة البلد”، وتقع في وسط مدينة جدة، ويعود تاريخها إلى عصور ماقبل الإسلام، وكانت نقطة التحول في تاريخها كانت في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه عندما اتخذها ميناءً لمكة المكرمة في عام 26 هـ الموافق 647.
تضم جدة التاريخية العديد من المعالم والمباني الأثرية والتراثية، مثل: آثار سور جدة وحاراتها التاريخية: حارة المظلوم، وحارة الشام، وحارة اليمن، وحارة البحر، كما يوجد بها عدد من المساجد التاريخية أبرزها: مسجد عثمان بن عفان، ومسجد الشافعي، ومسجد الباشا، ومسجد عكاش، ومسجد المعمار، وجامع الحنفي، إضافة إلى الأسواق التاريخية.
وفي 21 يونيو عام 2014 الماضي، أدرجت جدة التاريخية ضمن مواقع التراث العالمي.

مناطق جدة التاريخية

قسمت مدينة جدة التاريخية إلى عدة أحياء وقد أطلق عليها مواطنو المدينة القدامى مسمى “حارة”، وقد اكتسبت تلك الأحياء أسماءها حسب موقعها الجغرافي داخل المدينة أو شهرتها بالأحداث التي مرت بها، وإليكم أسماء هذه الأحياء:

حارة المظلوم، حارة الشام، حارة اليمن، حارة البحر، حارة الكرنتينه، حارة المليون طفل: تقع جنوبي جدة وأطلق عليها هذا الاسم بسبب كثرة وجود الأطفال فيها.

أشهر مساجد جدة التاريخية

تعرف جدة التاريخية بمساجدها العديدة، ومنها: مسجد الملك سعود، مسجد الرحمة من الخارج، مسجد الشافعي، مسجد عثمان بن عفان “ويطلق عليه مسجد الأبنوس”، مسجد الباشا، مسجد عكاش، مسجد المعمار، مقبرة الشيخ حامد بن نافع وتسمي بمقبرة “شيخ الأسد”، مسجد الرحمة، مسجد الملك سعود وتم بنائه في عهد الملك سعود، مسجد الجفالي، جامع حسن عناني، جامع مصطفى العبدي.

هيئة كبار العلماء بالأزهر في 2020.. حصن المسلمين ودرع الأمة

زر الذهاب إلى الأعلى