الآنالرئيسية

الرئيس الإريتري يصل إلى الخرطوم لبحث أزمة سد النهضة

أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الثلاثاء، بوصول الرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى السودان لبحث أزمة سد النهضة.

أزمة سد النهضة

وذكرت سكاي نيوز أن أفورقي سيبحث مع كبار المسؤولين السودانيين الوساطة بشأن سد النهضة في الخرطوم.
وقد أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق، أمس الإثنين، خلال لقائها مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ورئيس الاتحاد الافريقي فيليكس تشيسيكيدي، على عمق العلاقات بين الخرطوم وكينشاسا.
وبحسب وكالة الانباء السودانية، أشارت المهدي إلي ثقة بلادها في تعامل الكونغو بجدية ومسئولية مع ملف سد النهضة واستضافته للمفاوضات.
وأوضحت الوزيرة أن السودان يعطي موضوع الملء الثاني لسد النهضة أقصى درجات الاهتمام باعتبارها قضية أمن قومي تهدد حياة السودانيين على ضفاف النيل الأزرق.
وشددت المهدي علي ضرورة التوصل إلى اتفاق قانونى شامل وملزم بين الدول الثلاث بشأن قواعد ملء وتشغيل السد قبل يونيو المقبل.
ومن جانبه، أعرب الرئيس تشيسيكيدي رئيس الاتحاد الافريقي الحالي خلال اللقاء عن تفهمه لموقف السودان، ومطالبه الواضحة، وأكد على أنه سيبذل كل جهده في سبيل ايجاد حل للازمة بما يحقق أمن واستقرار المنطقة.
وتتمسك مصر والسودان بالوساطة الإفريقية، لكنهما طالبا بوساطة رباعية تشمل الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، بعد فشل المفاوضات في التوصل لحل، إذ تسعى دولتا المصب للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانونا ينظم قواعد تشغيل وملء السد.
وزيرة خارجية السودان تبحث ملف سد النهضة مع رئيس الكونغو

زر الذهاب إلى الأعلى