بعد زواج لـ 27 عاما.. سر إنفصال بيل جيتس وميلندا

 

يصنف بيل جيتس أنه أحد الأشخاص الأثرياء على مستوى العالم ، حيث يحتل المركز الرابع ، وذلك بعد تمكنه خلال السنوات الماضية من جمع ثروته الكبيرة وكان ذلك من خلال تقديم الجديد المتطور والذي يواكب العصر والتكنولوجيا الحديثه بعد وجود الأنترنت في معظم دول العالم.

فهو مؤسس شركة مايكروسوفت والتي تعد من أفضل الشركات في مجال البرمجيات والتي قدمت أحدث البرامج التقنية والتي يتم تطويرها كل عام بشكل يواكب التغيرات التي تطرأ في العالم واحتياجات العديد من الأشخاص في العمل والدراسة وحققت تلك الشركة نجاحاً كبيرا

وبالتالي وبصفته الرئيس التنفيذي لها حصل على أموال طائلة من خلال أرباح تلك الشركة والتي أصبحت من أكبر الشركات في العالم ، ولكنه وبالتزامن مع جائحة فيروس كورونا وذلك خلال عام 2020 الماضي قرر أن أن يترك إدارة تلك الشركة والتي تزداد أرباحها سنوياً.

وذلك حتى يستغل وقته في أن يشارك في العمل التطوعي العام ، وكان ذلك من خلال إحدى المؤسسات التي إنشاها هو وزوجته ميليندا فالأهداف الرئيسية كانت مساعدة الأخرين وليس الحصول على الأرباح مقابل الخدمات التي تقدمها تلك المؤسسة للعديد من الأشخاص في الولايات المتحدة وحول العالم.

ولكن وخلال الفترة الحالية اتخذ قرار أخر وكانت أيضا زوجته مشاركه فيه وهو أن يتم إنهاء زواجهم بالإنفصال والذي استمر لفترة مقدارها 27 عاماً ، بالإضافة إلى أن لديهم أولاد ولكنهما اتخذا ذلك القرار بل والكيفية التي سيكمل كل منها حياته بعد تنفيذه.

وأيضا موقف المؤسسة التي يعملان فيها وقام بتأسسها معاً فعلى الرغم من الإنفصال إلا أن الأمور ستبقى كما هي وذلك من إدارة المؤسسة من خلال الثنائي بنفس الأليات دون تغير بعد قرار إنهاء الزواج.

سر إنفصال بيل جيتس وميلندا
سر إنفصال بيل جيتس وميلندا

تفاصيل قصة زواج بيل جيتس

تعد قصة زواج الثنائى بيل جيتس وميلندا من القصص الشهيرة وتم تقديمها خلال عام 2019 عبر أحد الأفلام التي تدور حول اللقاء الأول لهما وأيضا كيف تمت إدارة شركة من أكبر الشركات في العالم في مجال البرمجيات من خلالهما ، حيث يعود الأمر إلى عام 1987 عندما تم تأسيس شركة مايكروسوفت.

وبدأ الموظفين يعملون فيها وكانت ميلندا أحد هؤلاء الموظفين وعملت في أحد أقسام الشركة الهامة وذلك من قسم التسويق ومن ثم بدأ الثنائى بحكم العمل في التعارف حيث ساعد ذلك الأمر أن التقيا في عام 1987 خارج إطار الشركة.

وذلك في إحدى المدن الأمريكية لتناول العشاء ، ومن ثم استمر التعارف بينهما لمدة عام كامل وذلك ضمن ما توضيحه من قبل الثنائي ، و بعد ذلك قررا حسم الأمر من قرار الزواج أو إنهاء الأمر كأنه لم يكن وكان القرار النهائي الذي تم اتخاذه هو الزواج.

كونها استطاع من خلال التحليل والنتائج تقيم مدى صحة قرارهم وفي عام 1994 وبالتحديد في مدينة هواوي تم تنفيذ قرار الزواج والذي استمر لمدة 27 عاما.

سر إنفصال بيل جيتس وميلندا
سر إنفصال بيل جيتس وميلندا

قرار إنفصال بيل جيتس وميلندا

أعلن بيل جيتس وزوجته ميلندا انفصالهما وذلك في قرار فاجئ الجميع كون زواجهم استمر لفترة طويلة فقد كان على وشك أن تصل مدة زواجهم ل 30 عاما ، بالإضافة إلى أنهم لديهم 3 أولاد وتشاركا في الكثير من الأمور خلال حياتهم سواء من إدارة شركة مايكروسوفت.

والتي تعد من أكبر شركات البرمجيات على مستوى العالم ، حتى قراره ترك إدارة الشركة وأن يستثمر وقته في العمل التطوعي من خلال المؤسسة التي إنشاؤها كان أمر مشترك مع زوجته حيث عملا في تلك المؤسسة سوياً وهو الأمر الذي يظهر أنهما كان على درجة عالية من التوافق والتفاهم.

ولكن بحكم الشهرة التي تم تحققها والثروة الطائلة التي لديهم وذلك من أرباح الشركة على مدار سنوات عديدة ، تم الإعلان عن ذلك الأمر من قبل الثنائي وليس من خلال طرف دون الأخر وذلك ضمن أحد البيانات المشتركة بينهم والتي تم نشرها من خلال إحدى منصات التواصل وهو “تويتر “.

حيث وضحان فيه الأمر وذلك من أنهما قررا الإنفصال على الرغم من الأمور السابقة فالسبب وراء ذلك رؤيتهم أن زواجهم لم يعد من الممكن أن يستمر ، بالإضافة إلى أنهم قد طلبوا من المتابعين لهم إعتبار ذلك القرار جزء من حياتهم الخاصة مما يستلزم أن يتم احترامه من قبل الجميع وذلك حتى يتثنى لهم أن يتمكنا من مواصلة الحياة بشكل جديد.

بعد الإختلاف الذي طرأ عليهم بعد تلك السنوات الطويلة الذي تشاركا فيها الحياة كلاً منهم مع الأخر.

سر إنفصال بيل جيتس وميلندا
سر إنفصال بيل جيتس وميلندا

إقرأ أيضاً:

شركة مايكروسوفت تقدم خدمة microsoft teams لمكالمات الفيديو .. تعرف على التفاصيل

مصير مؤسسة بيل جيتس بعد انهاء الزواج 

تعتبر مؤسسة بيل جيتس من أكبر المؤسسات الخيرية في الولايات المتحدة والعالم قرر إنشاؤها في عام 2000 ولكنه قرر للتفرغ للعمل فيها هو وزوجته ميلندا وترك إدارة شركة مايكروسوفت وذلك بالتزامن مع فترة بداية جائحة فيروس كورونا المستجد في العالم.

فهي من المؤسسات التي تقدم خدمات مختلفة للمواطنين حول العالم دون الحصول على أرباح مادية وعلى الرغم من ذلك فإن اصول تلك المؤسسة خلال فترة 10 سنوات وصلت لمبلغ 51 مليار دولار ، الأمر الذي يجعل الكثيرون يردون معروفة موقف تلك المؤسسة بعد انفصال مؤسسيها.

ولكن من خلال البيان الذي تم نشره ضمن إحدى التغريدات من خلال الحسابات الشخصية لهما على منصة التواصل “تويتر” وذلك من إعلان إنهاء الزواج تم توضيح ذلك فعلى الرغم من أنهما اتخذا قرر الإنفصال إلى أن الأمور في تلك المؤسسة ستبقى كما هي دون تغير.

وذلك من كونهم سيعملون فيها ، ضمن تحقيق الأهداف الخدمية من مساعدة الكثير من الأشخاص حول العالم وذلك من مصير تلك المؤسسة بعد انفصال بيل جيتس وزوجته ميلندا.

زر الذهاب إلى الأعلى