“العلاقات الخارجيةالأمريكية”: ضغوط على بايدن لإبقاء العقوبات ضد طهران

قال بوب كروكر رئيس العلاقات الديمقراطي للجنة العلاقات الخارجية الأمريكية ، إن الجمهوريين قاموا بالاتفاق مع الديموقراطيين للضغط على جو بايدن لإبقاء العقوبات ضد طهران، مضيفا أن عقوبات واشنطن ستبرز اتفاقاً أكثر طموحاً وشمولية يوسع القيود الحالية علي برنامج إيران النووي إلى جانب القيود الجديدة على برنامج الصواريخ الباليستية .

وأضاف أن تلك العقوبات ستساهم أيضاً في التوصل لاتفاق يعالج محاولات طهران التخريبية في المنطقة ، كما أن الضغوطات علي بايدن تؤثر علي تصريحات الإدارة الأمريكية علي الاقل في شكلها العام ، و إدارة بايدن تحاول ألا يتمكن المعارضون من الإنضمام إلى الإتفاق النووي في الكونغرس ، أو حصولهم علي الاصوات الكافية لتخطي الڤيتو الرئاسي .

وتابع ” بوب كروكر “الرئيس الديموقراطي للجنة العلاقات الخارجية الأمريكية أن غالبية الديموقراطيين ضد عودة إدارة بايدن إلي الاتفاق النووي مع إيران ، حيث أن عددهم ليس كافياً لتخطي الڤيتو الرئاسي ، مشيراً إلي أن الكونغرس تحاول في الوقت الحالي منع إدارة بايدن من رفع العقوبات إذا كان للمعارضيين أغلبية ثلثي الأصوات .

واستكمل بأن هذا التصويت سوف يتخطي أي معارضة من قبل البيت الأبيض حتي هذه الساعة وأن الجمهوريين والديموقراطيين يعملون علي جمع الأصوات الكافية لعدم السماح لإدارة بايدن ، رفع العقوبات عن طهران .

وأكد “كروكر “في مداخلته مع الإعلامية أسماء راجح علي فضائية” الحدث “خلال برنامج التواصل الإجتماعي “skip” أن إدارة بايدن حذرة في موضوع طرح العقوبات التي من الممكن أن ترفعها ضد إيران ، قائلاً: إن العقوبات التي ستُرفع من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ضد إيران لن تتمكن من تشميل جميع العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب ، مما جعل إيران تجعل الشهر الجاري المهلة الأخيرة للمباحثات قبل إعلان إنهاء الاتفاق النووي ، كما أنها خيرت الولايات المتحدة بين خيارين إما أن ترفع العقوبات بشكل كامل ، أو فض الإتفاق النووي .

كتبت/ميريهان جمال

اقرأ أيضا.. الجمهوريون يحاولون منع بايدن من رفع عقوبات إيران

زر الذهاب إلى الأعلى