قناة السويس بيئة بكر للمشروعات .. ومخزن لـ بضائع الشرق الأوسط

قال أحمد سعيد أستاذ القانون التجاري الدولي: إن قناة السويس هي أساس العديد من المشروعات بالمنطقة الاقتصادية خاصة وأنها بيئة بكر لكافة أنواع المشروعات، موضحا أنه يمكن تقديم مجموعة من الخدمات المهمة لتمويل السفن وتصليحها وتطويرها وخدمات أخرى لتخزين البضائع الموجودة وإعادة توزيعها على الشرق الأوسط مرة أخرى داخل قناة السويس.

وأضاف أن هناك منطقة صناعية ضخمة تضم مجموعة من كبار الشركات التي يبلغ عدد العاملين ٤٠ ألف عامل، مشيرا إلى أنه لدينا فرصه لزيادة مكاسب القناة خاصة بعد أزمة السفينة العالقة والتي تابعها العالم أجمع وشاهد براعة المصريين في حلها دون التدخل من أي دولة بأي مساعدة ما يؤكد أهمية منطقة قناة السويس لمصر والعالم أجمع.

وأكد أحمد سعيد أن الاستثمار العالمي يظهر بوضوح في خطوات الحكومة المصرية التي تسير علي خرائط محكمة للتنمية والتطوير، موضحا أن هناك منطقة صناعية بها نماذج لنقل التكنولوجيا لم تكن متوفرة لدينا في مصر مسبقا لكن الآن لدينا صناعات جديدة متطورة تواكب العصر مثل صناعة كابلات الانترنت وحفاضات البترول.

وتابع خلال لقائه في برنامج” الحقيقه” الذي تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، على قناة “اكسترا نيوز”:” أنه يتوفر لدينا إعفاءات جمركية شاملة ما يعني أن المستثمر الأجنبي الذي جاء للتصنيع هنا في مصر ستساعده الحكومة في إدخال المواد الخام التابعة له بأسرع طريقة وكذلك إخرجها بطريقة سريعة أيضا، مؤكدا أن العمالة المصرية متوفرة ومدربة والتعليم الصناعي متطور ولدينا القدرة على تصدير المنتج بمزايا تنافسية.

كتبت/ أروي مصطفى

اقرأ أيضا.. مهاب مميش: قناة السويس جوهرة الملاحة البحرية في العالم

زر الذهاب إلى الأعلى