طبيب يكشف سر ضعف أعراض كورونا لدى الأطفال عن الكبار

قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية بالمصل واللقاح، إن الموجة الأولى من فيروس كورونا شهدت ظهورا قليلا لأعراض فيروس كورونا المستجد بسبب عدم انتظام الدراسة، لكنها ظهرت في الموجتين التاليتين، لكن حتى الآن معظم إصاباتهم من الدرجتين البسيطة والمتوسطة.

وأضاف الحداد «جرى تأجيل الدراسة في الفترة الماضية بالرغم من قلة خطورة الأعراض على الأطفال غير ملحوظة وتماثل البرد بنسبة كبيرة جدا وتكون، لكنهم ينقلون العدوى إلى ذويهم من كبار السن، ومن هذه الأعراض الرشح والكحة وارتفاع حرارة بسيط وإسهال ومغص وقيء».

 

وتابع الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية بالمصل واللقاح، أن فترة العزل لمدة أسبوع تكفي الأطفال، إذ تختفي الأعراض تماما ويتعافى الطفل، إذ أنه لا خوف عليهم، لكن الخوف من نقل العدوى إلى كبار السن.

وأوضح، ان خروج الأطفال يجب أن يكون قليلا وعزلهم إذا ظهرت عليهم أي أعراض حتى لو كان بسيطا، والتوجه إلى طبيب لو كان الأطفال من الفئات ذوي الخطورة مثل الأطفال المصابين بأمراض مزمنة، أما دون ذلك فيمكن التعامل معهم من خلال العزل المنزلي والحصول على خافض للحرارة وشراب زنك وذلك بالرجوع إلى الطبيب المعالج.

وحول الأسباب الفسيولوجية التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بأعراض أقل حدة من فيروس كورونا مقارنة بمن يكبرونهم في السن، أوضح أمجد الحداد خلال حواره مع برنامج صباح الخير يا مصر المعروض علي شاشة قناة الأولى والفضائية المصرية أن «هناك أكثر من تفسير، الأول هو المناعة، والثاني يقال إن مستقبلات فيروس كورونا لدى رئة الأطفال لم تنمو بعد وبالتالي فإنهم لا يصابون بمشكلات تنفسية خطيرة».

إرادة جيل يشيد بتخطي الاقتصاد المصري أزمة كورونا

زر الذهاب إلى الأعلى