«الهضيبي»: السجون شهدت تطوير تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان

أكد الدكتور ياسر الهضيبي، عضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، واستاذ القانون الدستوري وحقوق الإنسان، أن سجون مصر بكافة المحافظات شهدت مؤخرًا عملية تطوير تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان في ملف السجون، حيث توفر غذاء صحى للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الانتاج الحيواني والداجنى والسمكي والتي تعد من أهم سبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي للسجون إلا لما يقوم به قطاع السجون من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع في إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعيًا لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل.

وأضاف «الهضيبي»، أن أوجه الرعاية المقدمة لنزلاء السجون تتوافق مع مبادئ ومعايير حقوق الإنسان وأطر السياسة العقابية الحديثة التي تحرص وزارة الداخلية على تطبيقها لإعادة تأهيل النزلاء، مشيرًا إلى أن ما يتردد بالخارج بشأن الآلية التي تدار بها السجون من الداخل يشوبها الكذب والافتراء، وأن القانون هو السائد ويطبق على الجميع دون استثناء أو تمييز.

وأوضح «الهضيبي»، أن اشادة المراسلون الأجانب خلال زيارتهم خلال الايام الماضية لبعض السجون المصرية ابلغ رد علي اكاذيب الجماعة الإرهابية وبيانات وتقارير المنظمات الحقوقية المشبوه الذى تتضمن العديد من المغالطات المغايرة للواقع والداخل المصري بل ويفتقد معايير الدقة المتبعة في العمل الحقوقي بهدف الاساءة للدولة المصرية وتأليب الرأي العام الدولي.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن مصر حققت تقدمًا كبيرًا في ملف حقوق الإنسان، بفضل جهود القيادة السياسية الممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتطوير قطاعات كثيرة وليست السجون فقط، فضلًا عن دور المجلس القومي لحقوق الإنسان الذى يُنظم تلك المسألة، وإشادة الجميع بهذه الجهود وليست الوفود الأجنبية فقط، آملين باستكمال هذه الإصلاحات وريادة مصر وسيادتها بشهادة أكبر المؤسسات والخبراء.

«الهضيبي»: إطلاق «العربي لحقوق الإنسان» خطوة جديدة في تصدى للنهج الحقوقي المشبوه

زر الذهاب إلى الأعلى