لماذا أصدر مجلس الوزراء قراراته اليوم بخصوص مواجهة كورونا قبل إجازات العيد؟

انتهت إدارة الأزمات برئاسة مجلس الوزراء إلى مجموعة من القرارت التى تنذر بالاغلاق الكامل بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، والذى بدات الموجة الثالثة منه تضرب جرس الخطر فى كافة دول العالم، وذلك بعد انتشار الفيروس المتحور من الهند والتى تعتبر مثالًا سيئًا لما يحدث فى العالم، ويجعل الجميع يتخذ حذره نحو تلك الأزمة التى لا يعرف لها أحد حل أو نهاية
لذلك يهتم جميع المصريين بما يحدث فى العالم وما المقرر تجاه دولتهم حال تفاقم الاصابات فى مصر خلال الفترة المقبلة، وما هى عوائد الاجراءات الاحترازية التى من المقرر ان تفرضها مصر على الجميع فى الفترة المقبلة، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا فى مصر خلال تلك الفترة، فى ظل تعمد البعض لعدم تطبيق الاجراءات الاحترازية العالمية المتعارف عليها.

ومن هذا المنطلق اتخذ رئيس مجلس الوزراء مجموعة كبرى من القرارت الهامة التى تهم كل المواطنين فى الفترة المقبلة، تحديدًا أيام عيد الفطر المبارك، وفى الاجازة التى من المقرر أن تكون قراربة الاسبوع، مما يضمن للمواطن الخروج أو التنزه ويزيد من فرص الاصابة بفيروس كورونا المستجد فى ظل عدم اتباع تعليمات التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامة كما هو مقرر على الجميع.

وتستعرض لكم بوابة الوكالة نيوز خلال التقرير التالي، أبرز المعلومات عن قرارت رئاسة مجلس الوزراء اليوم التى اتخذها الدكتور مصطفى مدبولى بالتعاون مع اللجنة العليا لادارة أزمة فيروس كورنا وتوابع المرحلة الثالثة على مصر وما هى الخطط المقرر تنفيذها فى المرحلة المقبلة، حتى نضمن الحفاظ على المواطن المصرى وصحته ونكون بعيدين عن اجراء الاغلاق الشامل مرة أخرى.

قرارت رئاسة مجلس الوزراء اليوم للتعامل مع فيروس كورونا

التأكيد على غرمة عدم ارتداء الكمامة
افتتح رئيس مجلس الوزراء المؤتمر الصحفى بالدعوة والتأكيد تطبيق قرار فرض الغرامة على من لا يرتدي الكمامة وأن ما رصدته من بداية الأزمة من عدم التزام أعداد كبيرة من المواطنين بارتداء الكمامة.

وقال مدبولى، أن قيمة الغرامة والتي تقدر بـ 50 جنيها تعادل شراء حوالي 30 كمامة، وهو ما يكفي لتأمين احتياجات المواطن لنحو شهر من الكمامات.

غلق المحلات من التاسعة مساءًا

قال الدكتور مصطفى مدبولى، أن مواعيد غلق لكل المحال والمولات التجارية والمقاهي والكافتيريات والمطاعم ودور السينما، والمسارح وما يماثلها في الساعة 9 مساء، وذلك للحد بصورة كبيرة من التزاحم الكبير الذي نلمسه في هذه المنشآت وسيتم السماح للمطاعم باستمرار خدمة توصيل الطلبات من المأكولات والمشروبات ” الديليفري ” للمنازل بعد هذا التوقيت.

وقال مدبولى، أنه نه سيتم خلال هذين الأسبوعين حظر إقامة أية مؤتمرات أو فعاليات وكذا الاحتفالات الفنية أو الحفلات في أية منشآت، مثل المطاعم والنوادي الاجتماعية أو المنشآت الفندقية كي نضمن أن تظل الأمور مستقرة خلال هذه المدة.

إجازة عيد الفطر المبارك

وقال رئيس الوزراء أنه تم التوافق على أن تكون إجازة عيد الفطر المبارك اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل الموافق 12 مايو 2021 وحتى يوم الأحد 16 مايو 2021، أي لمدة 5 أيام.

وقرر مدبولى غلق كامل للحدائق والمتنزهات والشواطئ العامة كما سيكون هناك حد من استخدام الحافلات الجماعية وأتوبيسات الرحلات، التي تستهدف الذهاب إلى الشواطئ، حيث سيكون هناك حوكمة لعمل هذه الحافلات خلال إجازة العيد، بينما ستعمل وسائل النقل العادية والسيارات بصورة طبيعية.

صلاة العيد

وأكد مدبولي أنه فيما يخص صلاة العيد، فقد تم التوافق على أن يتم التعامل معها مثل صلاة الجمعة، حيث سيسمح بصلاة العيد فقط في المساجد التي يقام فيها حالياً صلاة الجمعة، وبنفس الإجراءات الاحترازية، التي تتم في صلاة الجمعة، وأيضاً مع حظر اصطحاب الأطفال.

موعد تطبيق القرارت

أن هذه القرارات سيبدأ تطبيقها اعتبارا من غد الخميس، الموافق 6 مايو 2021 ، ويستمر تنفيذها حتى يوم الجمعة 21 مايو 2021، وذلك في إطار حرص الدولة على تجنب حدوث أية ظروف قد نمر بها في هذه المرحلة الاستثنائية خلال الأسبوعين المقبلين فقط كي نضمن استمرار الأمور في نطاق السيطرة، وكي لا تحدث أزمة خلال هذه المرحلة، ونتجنب الوصول إلى الحد الأقصى من طاقة المستشفيات والأسرّة.

اقرأ أيضا.. قرارات مهمة لمجلس الوزراء عقب الاجتماع الأسبوعي

زر الذهاب إلى الأعلى