سطوع شمس بلا شعاع .. هل كانت ليلة القدر أمس؟

 

انتشرت فى الآونة الأخيرة بعض الصور عن سطوع الشمس بلا شعاع صباح اليوم، وأنه تم الاعتبار أنها من علامات ليلة القدر، وهى الليله التى ميزها الله عن غيرها، ويقدم اليكم موقع «الوكالة نيوز» فى السطور التالية تفاصيل ليلة القدر.

سطوع الشمس صافية اليوم

قال الشيخ عبدالعزيز النجار، وهو أحد علماء الأزهر الشريف، إن ليلة القدر من الوارد بنسبة كبيرة أنها كانت أمس ليلة 23، وذلك لأن الشمس كانت صافية صباح اليوم، وهي علامة من علامات هذه الليلة المباركة، وقال أن الملائكة في ليلة القدر تصعد بعد الفجر إلى السماء، وتحجب شعاع الشمس.

وقى ذلك السياق، ان الله سبحانه وتعالى أخبرنا بأنهم يتنزلون في ليلة القدر، لما قاله ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى: «وقد ورد لليلة القدر علامات أكثرها لا تظهر إلا بعد أن تمضى، ومنها: أن الشمس تطلع في صبيحتها لا شعاع لها».

الشعور بالراحة والسكينة من علامات ليلة القدر

قال الشيخ عبدالعزيز النجار، أنه من علامات ليلة القدر أن يشعر المؤمن بالراحة والسكينة والطمأنينة، ولذلك من المهم للمسلم أن لا يٌقصر في العبادة أو الصلاة في شهر رمضان المبارك، حتى وإن كان متأكدا من ميعاد ليلة القدر.

وذلك الإطار، أكد عالم الأزهر الشريف، أن النبي صلي الله عليه وسلم كان دائما ما يجتهد في العبادة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك لما رواه البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها، قالت: «كان النبي – صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أحيا ليله وأيقظ أهله وشد مئزره»، وفي رواية عن مسلم: «كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره».

أدعية العشر الأواخر من شهر رمضان

الأدعية فى رمضان من أهم الأشياء التى يقوم بها المسلم، وفى العشر الاواخر من رمضان يكون هناك بعض الادعيه التى يستحب على المسلم أن يرددها، وهى:

1- اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ.

2- اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِك من شرِّ ما عَمِلتُ، ومن شرِّ ما لم أعمَلْ، اللَّهُمَّ مُصَرِّفَ القُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا علَى طَاعَتِكَ، اللهمَّ إنَّي أعوذُ بك من شرِّ سمْعي، ومن شرِّ بصري، ومن شرِّ لساني، ومن شرِّ قلْبي، ومن شرِّ منيَّتي.

3- اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَ طَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَ امْتَحِنْ فِيهِ قَلْبِي بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يَا مُقِيلَ عَثَرَاتِ الْمُذْنِبِينَ.

4- اَللّهُمَّ اجْعَل لي نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا اَجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ، وأَِدآءِ شُكْرِكَ وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفْظِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى