«البحوث الفلكية»: الصاروخ الصيني يدور حول الأجواء المصرية لـ3 دقائق ونصف يوميا

قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن حادث الصارخ الصيني طبيعي ويحدث بشكل متكرر، ومنذ نحو 3 أشهر فقدت شركة سبيس إكس الأمريكية ضمن التجارب الجديدة لإيلون ماسك، لكن حادث الصاروخ حصل على زخم إعلامي بسبب الصين.

وأضاف القاضي، أن كل المعاهد المتخصصة في أبحاث الفضاء بدأت في عمل مراصد لرصد حطام الفضاء وتطورات وضع الصاروخ الصيني.

وتابع رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن سرعته كبيرة جدا وتبلغ 28 ألف كم في الساعة ويدور حول الأرض مرة كل 90 دقيقة، أي 16 مرة في اليوم، منهم مرة على الأجواء المصرية على ارتفاع يتراوح بين 160 كم إلى 360 كم ولا يستغرق أكثر من 3 دقائق ونصف، ومرّ على الأجواء المصرية في الساعة 5:34 دقيقة فجرا.

وأردف خلال حواره مع برنامج صباح الخير يا مصر المعروض علي شاشة قناة الأولى والفضائية المصرية أنه من المبكر توقع مكان سقوط الصاروخ المصري، إذ لا يمكن تحديد مكانه بدقة لأكثر من 6 ساعات، أي أنه لن يمكن تحديد مكان سقوطه قبل 6 ساعات: “نأمل بأن تعمل أجهزة التحكم فيه عندما يقترب من الغلاف الجوي للأرض وبذلك يستعيد الفريق الصيني السيطرة عليه، وإلا فإنه عندما يمر في الغلاف الجوي للأرض سيؤدي إلى تحطمه لشظايا وقطع صغيرة بعضها كبير نسبيا وهو ما قد يؤدي إلى تدمير قرية أو منطقة قرية بأكملها”.

البحوث الفلكية: التنبؤ بمكان سقوط الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة صعب

زر الذهاب إلى الأعلى