وزير الخارجية الأميركي: نأمل من روسيا وقف أعمالها المتهورة

أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال لقائه بنظيره الأوكراني ديميتري كوليبا، عن أمله في قيام روسيا وقف أعمالها المتهورة.
وأكد بلينكن على أن القوات والآليات الروسية ما زالت على الحدود مع أوكرانيا على الرغم الإعلان عن انسحابها.
وشدد بلينكن مجددا على الدعم الأمريكي لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا.
وتشهد الفترة الماضية تصاعد حدة التوترات بين موسكو وكييف وسط حشد للقوات الروسية على طول الحدود واشتباكات في شرق أوكرانيا بين الجيش والانفصاليين الموالين لموسكو.
وقد دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الجمعة من أجل إجراء مفاوضات سلام.

توقيع عقوبات على روسيا

وفي السياق، أعلن وزير الخارجية الأوكراني ديميتري كوليبا، عن تقديم كييف طلب للاتحاد الأوروبي لتوقيع عقوبات على روسيا.
ومن جانبها، أعلنت الحكومة الروسية عن أنها سترد على أي عقوبات تفرض على موسكو بشكل قوي.
كما حملت الحكومة الروسية الولايات المتحدة المسؤولية في الوقوف وراء طرد ١٨ دبلوماسي روسي من التشيك.
أكدت وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم السبت، على أن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي احتجز الدبلوماسي الأوكراني ألكسندر سوسونيوك، لفترة وجيزة في مدينة سان بطرسبرج، في أحدث تصعيد للتوترات بين البلدين الجارين.
وبحسب وكالة رويترز للأنباء، قالت الخارجية الأوكرانية إنه تم احتجاز سوسونيوك لعدة ساعات، لكنه عاد الآن إلى القنصلية الأوكرانية في سان بطرسبرج.
وأضافت: “سيقرر الجانب الأوكراني قريبًا كيفية الرد على هذا الاستفزاز، مع مراعاة الممارسات الحالية”.
وقد أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم السبت، عن اعتقال قنصل القنصلية العامة الأوكرانية في سانت بطرسبرغ بتهمة الحصول على معلومات سرية من قواعد بيانات وكالات إنفاذ القانون.
وصرح المكتب الإعلامي للأمن الروسي، لوكالة تاس الروسية، أن الشرطة الروسية ألقت القبض على الدبلوماسي الأوكراني ألكسندر سوسونيوك متلبسًا بتهمة استلام بيانات سرية من قواعد بيانات وكالات إنفاذ القانون الروسية.
وأكدت الشرطة الروسية على أن هذا النشاط لا يتوافق مع وضع الموظف الدبلوماسي، مشيرا إلى أن موسكو ستطبق الإجراءات المتبعة على الدبلوماسي الأوكراني الذي تم القبض عليه وفقًا للقانون الدولي.
وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان يلتقيان نظيريهما اليابانيين في طوكيو

زر الذهاب إلى الأعلى