«مبادرة رفقاء الخير» تدعم المستشفى الجامعي بسوهاج لمواجهة فيروس كورونا

التقى الدكتور أحمد عزيز عبدالمنعم رئيس جامعة سوهاج، بمكتبه بمبنى المركزية بالمهندس أحمد خالد بهادر مؤسس مبادرة “رفقاء الخير”، وثريا على أبو حجي من أعضاء المبادرة، وذلك لتفعيل المبادرة داخل المستشفى الجامعي، من خلال تقديم الدعم للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا، حيث قدمت المبادرة ٥٠٠ ماسك باك، ٢٠٠ غرض من المستلزمات الطبية كغطاء أسِرة للاستخدام مره واحدة، وأيضاً ٦ ماسك سباب للتنفس الصناعي، بالإضافة إلى أطراف صناعية لمرضي حادث قطار الصعيد.

وأشاد الدكتور أحمد عزيز بالمجهودات التي تبذلها المبادرة داخل المجتمع السوهاجي لخدمة كافة المواطنين، مقدماً خالص شكره لمساهمتهم ودعمهم في علاج مرضي فيروس كورونا، مضيفاً أن الجامعة تسهم في دعم تلك المبادرات المجتمعية، وخاصة في ظل الأزمات الحالية التي يواجهها المجتمع لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقال المهندس أحمد خالد أن مبادرة رفقاء الخير انطلقت فكرتها منذ أكثر من عام مع بداية الموجة الأولى لفيروس كورونا، حيث بدأت المبادرة بعدد ٥ أسطوانات أكسجين فقط حتي وصلت اليوم إلى ٨٠٠ أسطوانة تغطى احتياجات جميع مراكز سوهاج من طما إلى البلينا، مشيراً إلى أنها تسعي جاهدة لمكافحة الوباء، من خلال تقديم المساعدة للمرضى عبر عدة وسائل، حيث يتم توفير فرق من أطباء وممرضين ومتطوعين علي مدار اليوم لمتابعة حالات المواطنين المصابين بالفيروس، وأيضاً تقديم وجبات طعام لمرضى كورونا الذين يخضعون للعزل المنزلي، بالإضافة إلى توفير مواد تموينية جافة وعصائر للمرضى بهدف تجنبهم النزول إلى الشارع هم وأفراد عائلاتهم وعدم الاحتكاك بغيرهم، للحد من انتشار الوباء.

وأضافت ثريا أبو حجي أن المبادرة تتلقي اتصالات من المرضى أو المخالطين بصفة يومية، كما يتحرك الفريق بكافة الاستعدادات من عربات إسعاف، وكمامات وقفازات وإسطوانات أكسجين وأدوية وملابس العزل والكحول، وأجهزة قياس نسبة أكسجين الدم، إلى جانب تركيب المحاليل والكانيولات بأيدي نخبة متخصصة ومدربة علي أحدث مستوى.

وكيل كلية الدعوة الإسلامية بالأزهر يكتب: خطة شرعية ومجتمعية لمواجهة التحرش

زر الذهاب إلى الأعلى