برلماني: الالتزام بالتدابير الاحترازية افضل لقاح لمواجهة جائحة كورونا

اشاد النائب خالد مصطفى عبدالوهاب عضو مجلس الشيوخ، بكافة القرارات التي أصدرها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بشان مواجهة جائحة كورونا خلال فترة عيد الفطر المبارك وفى مقدمتها غلق كافة المحلات والمولات والكافيهات اعتبارا من التاسعة مساءا لمدة أسبوعين .

وقال النائب خالد مصطفى، في تصريحات المحررين البرلمانيين، ان هذه القرارات تضع صحة المواطن في بؤرة الاهتمام الحكومي في ضوء زيادة اعداد المصابين بهذا الفيروس اللعين.

ودعا ”  مصطفى” كافة المواطنين الى ضرورة الالتزام بتلك القرارات والتعامل معها بإيجابية لمحاصرة فيروس كورونا خلال ذروة الموجه الثالثة ,قائلا “انه يثق في وعى المواطن المصري لعبور هذه الازمة دون الحاجة الى مزيد من القيود والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى تطبيق جميع القرارات وبدون أي استثناءات خاصة بعد ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا من اجل التعامل الحاسم مع الوضع الوبائي الحالي للموجة الثالثة التي تضرب البلاد، وتتميز بارتفاع الإصابات باضطراد مستمر، وهذا يتطلب وقفة خاصة أن الفترات الأخيرة شهدت تراجعاً في التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية بشكل ملحوظ خاصة فيما يتعلق بتراخي الحكومة في تطبيق غرامة الـ 50 جنيهًا على مخالفي ارتداء الكمامة بكل حسم.

ودعا النائب جميع المواطنين بالالتزام التام بجميع التعليمات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا خاصة خلال هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد مؤكداً ان الالتزام بالتدابير الاحترازية هو افضل لقاح لمواجهة فيروس كورونا.

برلماني: برنامج الاصلاح الاقتصادي يهدف لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة

زر الذهاب إلى الأعلى