المغرب يقرر استدعاء سفيرته في برلين للتشاور

قررت وزارة الخارجية المغربية استدعاء سفيرته في ألمانيا زهور العلوي للتشاور.

وأكدت الخارجية المغربية على أن ألمانيا سجلت موقفا سلبيا بشأن قضية الصحراء المغربية بعد الاعتراف الأميركي.

ووصفت الخارجية المغربية الموقف الألماني تجاه الصحراء المغربية بالخطير والذي لم يتم تفسيره لحد الآن.

وأشارت الخارجية المغربية إلى أن برلين تعمل على محاربة الدور الإقليمي للرباط وتحديدا في الملف الليبي، حيث تحاول ألمانيا ومن دون مبرر لاستبعاد المغرب من بعض الاجتماعات المتعلقة بليبيا.

وفي السياق، أكدت الخارجية الألمانية في حوار مع شبكة سكاي نيوز عربية، مارس الماضي، على عدم وجود سبب لتأثر العلاقات الدبلوماسية مع المغرب والبلدان يتعاونان بشكل وثيق في العديد من المجالات منذ عقود.

وأعربت الخارجية الألمانية عن أن التعاون مع المغرب في مصلحة الطرفين، مشددتا على عدم تغير شيء في السياسة الألمانية تجاه المغرب.

وقد استدعت وزارة الخارجية الألمانية السفيرة المغربية في برلين زهور العلوي، بعد قرار الرباط تعليق كل أشكال التواصل مع السفارة الألمانية في المغرب وهيئات ومنظمات التعاون التابعة لها.

وقال موقع DW عربية الألماني إن استدعاء السفيرة المغربية أول أمس الثلاثاء إلى لقاء في برلين جاء “لإجراء مناقشة عاجلة وشرح لما جرى”.

وأضافت الخارجية الألمانية أنها حريصة على استمرار العلاقات مع المغرب، واصفة إياها بـ “الطيبة”، مشيرة إلى أن “الحكومة الألمانية لا ترى أي سبب يعرقل العلاقات الدبلوماسية الطيبة مع المغرب”. ويظهر من خلال هذا التصريح أن برلين لا تريد أي تصعيد دبلوماسي مع الرباط وتفضل حل الخلافات بطرق ودية.

وذكر موقع “هسبريس” أن السفيرة المغربية في ألمانيا حلت قبل أيام بالعاصمة الرباط، في إطار التشاور ربما حول القرار الذي اتخذته الخارجية المغربية.

الامم المتحدة : مصر والمغرب ساعدتا في إنجاح المسار التفاوضي في ليبيا

زر الذهاب إلى الأعلى