محلل أسواق مالي: ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة المصرية

كتبت/ ياسمين الصباغ

قالت ماريان عزمي محلل أسواق المال، إن الحفاظ علي نسبة التداولات في الاتجاه العرضي خلال الأسبوع الماضي كان أمر مهم للمحافظة علي مستوي فوق ال عشرة آلاف وستة مائة، كما تعتقد أنه من المهم أن تثبت الدولة خلال الجلسات المتبقية قبل إجازة عيد الفطر المبارك إلي فوق مستوي العشرة آلاف وستة مائة، حيث ستكون هذه الحركة العرضية القادمة ما بين ال عشرة آلاف و ستة مائة إلي عشرة آلاف وثماني مائة، حتي تستطيع الدولة أن تتخطي مرحلة الهبوط إلي إحدى عشر ألفا.

وأضافت أن قطاع البتروكيماويات من القطاعات الاستراتيجية والمهمة التي تعتمد عليها الدولة في سد احتياجات أساسية، ويعتبر ذلك بالنسبة للنشاط الاقتصادي محرك قوي، كما شهدت أسعار البترول عالميًا خلال الربع الأول نوع من أنواع الاستقرار النسبي، والذي جعل معظم الشركات تستطيع التعامل بصوره ممنهجة أو معدة مسبقًا مع التغيرات الجارية، مما أدي إلي نتيجة قوية وزيادة في الأرباح.

وتابعت “ماريان عزمي” عبر مداخله لها علي الفضائية “إكسترا نيوز”  أن العام الماضي شهد نوع من الأزمة في أسعار البترول، نتيجة انخفاض أسعاره، علي الرغم من أن انخفاض أسعار البترول عالميا قد كان في صالح شركات البتروكيماويات،  وأضافت أنه  بعد حدوث نوع من أنواع التعافي في الاقتصاد العالمي من جائحة كورونا استطاع الماليين أن يستوعبوا الأزمات، مما أدي إلي ثبات أسعار البترول، ونتيجة لذلك استطاعت شركات البترول تعويض خسائر العام الماضي، وتحقيق نتائج عالية جدا،

 متابعة أنه في حالة التخطيط المالي الجيد ستكون هناك أعمال جيدة في ظل وجود الأزمات.

“التجاري الدولي” يشهد تخرج 19 محلل ائتمان معتمد في شرق إفريقيا من دولتي كينيا وأوغندا

زر الذهاب إلى الأعلى