طالبان تستولي ثاني اكبر سد في افغانستان

اعلنت حركة طالبان  اليوم الخميس استيلاءها على سد دحلة ثاني اكبر سد فى افغانستان فى ظل تصاعد الاشتباكات بين الحركة والقوات الحكومية في ولاية قندهار .

وقال مسؤولون محليون لوكالة فرنس برس اليوم الخميس : إن سد دحلة الذي يوفر مياه الري للمزارعين عبر شبكة قنوات وكذلك مياه الشرب لعاصمة الولاية، أصبح الآن تحت سيطرة طالبان.

وبدوره قال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف للوكالة “استولينا على سد دحلة في أرغنداب”.

وصرح حاكم المنطقة المجاورة حاجي غلب الدين أن السد بات “تحت سيطرة” الحركة المتمردة ، مضيفا : “قواتنا الأمنية (…) طلبت تعزيزات لكنها لم تتمكن من الحصول عليها”.

وفى وقت سابق كشفت صحيفة واشنطن بوست الامريكية نقلا عن مصادر مطلعة أن الرئيس جو بايدن يعتزم سحب جميع القوات الامريكية من افغانستان بحلول الذكري العشرين لهجمات 11 سبتمبر 2001 .

بقاء القوات الامريكية والناتو

وأوضحت الصحيفة أن هذا القرار الذي من المتوقع ان يعلنه بايدن غدا الاربعاء سيُبقي الالاف من القوات الامريكية وقوات حلف الناتو في افغانستان الى ما بعد الموعد النهائي الذى تم الاتفاق عليه بين حركة طالبان وادارة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب وهو الاول من مايو المقبل .

تجديد الهجمات المسلحة

ومن جهتها تعهدت حركة طالبان بتجديد الهجمات المسلحة لاستهداف الجنود الامريكيين فى افغانستان حال عدم خروج القوات الاجنبية من البلاد في الموعد النهائي .

2500 جندي امريكي

وأوضحت الصحيفة أن عدد القوات الامريكية حاليا في افغانستان يقدر بـ 2500 جندي بجانب نحو 7000 جندي اجنبي تابع للتحالف الدولي غالبيتهم من قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو ) .

ولفتت الصحيفة أن قرار بايدن يأتي بعد مراجعة الإدارة للخيارات الأمريكية في أفغانستان ، حيث فشلت محادثات السلام التي تجريها الولايات المتحدة في التقدم كما هو مأمول ، ولا تزال طالبان قوة فاعلة على الرغم من الجهود التي بذلتها الولايات المتحدة على مدى عقدين من الزمن لهزيمة المسلحين وإرساء أسس ديمقراطية مستقرة حيث كلفت الحرب تريليونات الدولارات بالإضافة إلى مقتل نحو 2000 جندي أمريكي وما لا يقل عن 100،000 مدني أفغاني.

طالبان تستولي ثاني اكبر سد فى افغانستان

زر الذهاب إلى الأعلى