إدارة بايدن: مستعدون لسيناريو فشل محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني

كتبت/ ميريهان جمال

قال مورغان أورتاغوس سياسية أمريكية أن إدارة جو بايدن تستعد لاحتمال انهيار محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني، مشيراً أنه في حالة فشل المحادثات فإن إدارة جو بايدن ستبذل قصارى جهدها للتأكد من أن إيران لن تمتلك سلاحاً نوويًا.

وأضاف أنه لا يزال هناك فجوات كبيرة بين الموقف الأمريكي والايراني بشأن العودة المتبادلة للاتفاق النووي، حيث بدأ منذ أقل من ساعة اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بمشاركة بريطانيا، فرنسا، المانيا، الصين، روسيا، وإيران.

أكد مورغان أورتاغوس، أنه انطلاق الجولة الرابعة لمحادثات فيينا للاتفاق النووي الإيراني، رمت واشنطن كرة الاتفاق في ملعب طهران، معتبرة أن عليها اتخاذ القرار السياسي لإحراز تقدم، وأفاد بتوقع إمكانية التوصل لتفاهم بشأن الاتفاق النووي خلال أسابيع.

وأشار إلى إمكانية إحياء الاتفاق قبل الانتخابات الإيرانية المقررة في 18 من يونيو المقبل، لافتاً إلى أن الأمر مُعلق علي الوقت الذي سيثبت إذا كانت ستأخذ قرارًا سياسياً متعلقاً بذلك الاتفاق أم لا، داعياً إلى الكف عن مطالبة واشنطن أن تفعل أكثر مما هو وارد في الإتفاق، في وقت تسعي طهران للقيام بأقل من ذلك.

تابع مورغان أورتاغوس انه على الجانب الآخر تفيد المؤشرات في طهران إلى مراوحة الكرة مكانها، حيث أن إيران لن توافق على المطلب الأمريكي الأوروبي الجديد، الذي طُرح خلال الجولات السابقة من خلال مفاوضات فيينا، وذلك المطلب هو تدمير إيران كافة أجهزة الطرد المركزي من الجيل الجديد لرفع بعض العقوبات.

وأردف مورغان أورتاغوس سياسي أمريكي لقناة العربية في مداخلة مع الإعلامي محمد أبو عبيد، أن طهران صرحت بأن الاتفاق النووي يسمح بتخزين أجهزة الطرد المركزية الحديثة، بإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وليس تدميرها، مؤكداً أنه من المبكر الجزم عن نتائج المفاوضات في فيينا ضد إيران، حيث تسير إيران بسرعة في برنامجها النووي بموازاة سلوك إقليمي يزداد عدوانية.

بايدن يؤكد لإيران عدم سماحه بامتلاك طهران لسلاح نووي

زر الذهاب إلى الأعلى