مساعد وزير الخارجية الأسبق : مصر لن تساوم تركيا في الأمن القومي العربي

قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن العلاقات بين الشعب التركي والشعب المصري لم تتأثر خلال ال8 سنوات الماضية ولكن الذي تأثر هي العلاقة بين البلدين نتيجة للسياسات التركية.

وأضاف خلال مداخلة عبر تطبيق سكايب على قناة “الحدث” أن البيان الذي صدر عن المشاورات المصرية والتركيا ، بيانا يحمل قدر من الأمل ، متابعا :التصريح الذي صدر عن اردوغان هدفه مزودج فهو يخاطب الرأي العام الداخلي وقوى المعارضة السياسية داخل تركيا ،ومن ناحية اخرى هو يريد أن يوصل رسالة لجماعات المعارضة المصرية، و استخدامه تعبيرات عن الجزور التاريخية للعلاقات بين الشعب المصري و التركي هي مبالغة شديدة و نحن تعودنا من الرئيس التركي على تصريحات بها مبالغات كثيرة ويكون الغرض منها غامض.

وأردف السفير حسين هريدي، أن من مصلحة البلدين مصر وتركيا سواء نتحدث عن العلاقات السياسية او العلاقات الاقتصادية و التعاون الاقليمي و الدولي، فهذا يصب في مصلحة الدولتين بطبيعة الأمر، مؤكدا : على أنه يجب ألا يغيب عننا انه في نفس الوقت يوجد انفتاح تركي علي الدول العربية الاخري فقد أعلن مساء أمس علي زيارة وزير خارجية تركيا لدولة السعودية و نحن في مصر نرحب بهذه الزيارات.

وشدد على أن كل الملفات العربية لا تهم مصر فقط ولكنها تهم الامة العربية كلها، فهناك قرارات صدرت عن الجامعة و القمة العربية بالنسبة للملفات العربية مثل ملف ليبيا و سوريا و اليمن ، و بالنسبة للقضايا العربية نحن نريد تأمين وتحصين الأمن القومي العربي ، متابعا :نحن لا نستطيع أن نفصل الامن القومي المصري عن الامن القومي العربي.

وأشار الى أنه رأينا تدخل تركي و تدخل إيراني في سوريا ونرى ما آلت اليه الاحوال في سوريا الأن، موضحا : نحن في عملية تقييم لنتائج هذه المشاورات وعلى ضوء هذا التقييم سيتم الاتفاق على الخطوات المقبلة.

واستطرد أنه ليس أمام تركيا اليوم الا انها تجري اعادة تقييم لتوجهات سياستها الخارجية بعد تولي بايدن رئاسة امريكا.

وأكد السفير حسين هريدي على أنه يجب أن يكون واضحا أن مصر لن تساوم علي الامن القومي العربي لحساب علاقتها مع تركيا سواء في الحاضر او المستقبل ، متابعا : في المحادثات و المشاورات بين مصر وتركيا تم تناول كل القضايا العربية و بالتالي في المستقبل اذا تم تصعيد التواصل بين الحكومتين أبعد من المشاورات، مصر ستكون دائما ملتزمة بقرارات القمة العربية وقرارات الامم المتحدة بكل الملفات العربية.

اقرأ أيضا.. الخارجية تصدر بيان مشترك حول المشاورات بين مصر وتركيا

زر الذهاب إلى الأعلى