أبحاث الفضاء : من الصعب تحديد مكان وموعد سقوط الصاروخ الصيني

قالت رشا غنيم رئيسة قسم أبحاث الفضاء بمعهد البحوث الفلكية إنه من المستحيل تحديد مكان أو وقت سقوط الصاروخ الصيني فى الغلاف الجوي، كما أن الصاروخ لن يعود غدا إلى الأرض حيث أن احتمالية دخوله الغلاف الجوي ستكون مساء يوم السبت بتوقيت القاهرة، ويستمر هذا الاحتمال ليوم الإثنين ١٠ مايو.

وأوضحت أن الصاروخ الصيني يدور حول العالم كله والكرة الارضية في ساعه ونصف، لذلك فطبقاً لطبيعته فوجوده يتكرر في أماكن كثيرة، حيث أن سرعته ٢٨ ألف كيلو متر في الساعة وهي سرعة كبيرة جداً وهذا طبيعي، مؤكدا أن سرعته لم تقل بشكل ملحوظ وأيضاً الارتفاعات لم تقل.

وأكدت رشا غنيم، أن تحديد موعد سقوط الصاروخ يعود له ، وذلك سيتم تحديده بعدما يدخل الغلاف الجوي، مشيرة إلي اننا لا نستطيع أن نحدد ذلك جيداً لكن كلها تتوقف على الحسابات، وتبعاً لما صرحت به الحكومة الصينية فإن مخاطر صاروخها الفضائي ضئيلة جداً، وأن عند سقوط هذا الصاروخ المتواجد حاليا فيتوقع أنه سيحرق كثير من الاجزاء في الغلاف الجوي.

وأنهت رشا غنيم رئيسة قسم أبحاث الفضاء بمعهد البحوث الفلكية حديثها خلال مداخلتها الهاتفية في قناة سكاي نيوز : ” بناءً على التصريح الذي صرحت به الصين، وما كان بيننا وبينهم من اتفاقية في مجال الحطام الفضائي فنحن نحاول ان نتواصل معهم على مدار اليوم لمعرفة كيف يسير الوضع، وتصريحها أن الصاروخ مصنع اغلبه من اجزاء قابله للاحتراق، وما سيتبقى منه هي اجزاء ضئيلة ولو كان كلامها هذا صحيحاً سيكون جيد، ولو لم يكن ستحرق أجزاء كبيرة  في الغلاف الجوي وستظل اجزاء متوسطة الحجم وصغيرة الوزن، ونتوقع انها ستسقط في احدى المحيطات او مناطق غير مأهولة بالسكان وكل هذه توقعات لا اكثر ” .

كتبت: يمنى محمد

اقرأ أيضا.. الصاروخ الصيني بين الحقيقة والشائعات.. أين سيسقط ومدى تدميره؟

زر الذهاب إلى الأعلى