عضو اللجنة العليا للفيروسات: أعراض كورونا اختلفت.. والتطعيم أصبح ضرورة

قالت وجيدة أنور، عضو اللجنة العليا للفيروسات إن تصريح منظمة الصحة العالمية بفاعلية لقاح سينا فارم هي خطوة إيجابية خاصة وأن تنوع اللقاحات شئ إيجابي لتغطية الاعداد وتلبية حاجات المواطنين.

وأكدت أن منظمة الصحة العالمية تأخرت في الاعتراف باللقاح بسبب ضرورة حدوث تقييم علمي وتجارب سريرية.

واستكلمت وجيدة أن زيادة الأعداد في الهند بسبب الاحتفالات، متابعة : أن الفيروس في البداية كانت كيفية انتقاله عن طريق المصابين، أما الآن لا نستطيع تحديد من أين بدأت العدوى بسبب كثرة أعداد المصابين.

وأردفت أن تحور الفيروس يمكن أن يضعف الفيروس وقد يكون سريع العدوي مثل ما حدث في إنجلترا، وبعض التحولات تغير من صورة المرض.

واكدت أن عدد الوفيات والمصابين في إنجلترا قل بسبب الاهتمام باللقاح والإجراءات الإحترازية.

 

الاعراض الجديدة لفيروس كورونا

وأوضحت أن الأعراض اختلفت وأصبحت مؤخرا احمرار في العين طفح على الجلد أو صداع أو طنين في الأذن، ولكن هذا لا يثبت بشكل قاطع ان هذه أعراض كورونا، ولابد من عمل دراسات مكثفة.

وأكدت أن المريض لابد أن يلتزم بعدد جرعات، حيث أن الجرعة الأولى تحمي بنسبة 50% والثانية 70%، لذلك لابد أن نهتم بغسيل الأيدي والكمامة والتباعد الإجتماعي.

واستكملت أن الحماية من العدوى بعد أخذ اللقاح تختلف باختلاف أنواع اللقاحات فمثلا، سينوفارم يقي بنسبة 70%، استرازينكا 50% في الجرعة الأولى، واللقاح الروسي 80%.

ونوهت في برنامج “مساء dmc” على قناة “اكسترا نيوز” أن بعض الأشخاص يفضل لهم عدم أخذ اللقاح وهم الأشخاص ذوي الأمراض الخاصة بالجهاز المناعي،و مرضى السرطان، والحوامل، حتى تصرح الجهات المختصة والدراسات بأنه من الأمن أخذ هذه اللقاحات.

كتبت: روان الصادق

زر الذهاب إلى الأعلى