أحمد رفعت: أصبت بكسر في ضلعي أثناء تصوير مشاهد حادث الواحات

قال الفنان أحمد رفعت مجسد شخصية شهيد الشرطة العقيد أحمد جاد، إنه يعتبر نجاحه في تجسيد الشخصية “توفيق من ربنا”، إذ رشحه المخرج بيتر ميمي، مشيرًا إلى أن مسلسل الاختيار حلم لأي مسلسل مصري أو عربي لأنه أهم مسلسل يعرض في الدراما العربية.

وأضاف رفعت : “فخور بتجسيد شخصية شهيد عظيم على غرار أحمد جاد، فقد كان ملاكا، وهذا ما علمته من أسرته وعائلته وأصدقائه الذين غمروني بحب شديد”.
وتابع: “لما الشخص بيحترم شغله ويتقن عمله ننتظر النجاح، لكن في المسلسل ده ردود الأفعال أكثر مما كنت أتخيله، والناس حبتني من أول حلقة”، لافتا إلى أن حب الناس له ارتبط بترتيله للقرآن الكريم وهو ما مثل “فخرا مضافا” له.

وأردف، أن من أصعب المشاهد التي جسدها في المسلسل هو اغتيال الشهيد محمد مبروك، وعندما ذهب إلى هناك كان يحاول التخفيف من آثار الصدمة على الضباط: “كان في حزن وتبادل نظرات مع كريم عبدالعزيز من غير كلام، وكان لازم أطلع في النظرة كل حاجة، ولما كان كريم بيسترجع ذكرياته معاه وبيقول مفيش صورة تجمعنا، قلت لبيتر ميمي خلينا بريأكشن بس وهو عبارة عن دمعة محجرة ووجد صدى كبير جدا لدى الجمهور”.

وأكد خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج صباح الخير يا مصر المعروض علي شاشة قناة الأولى والفضائية المصرية أن مشاهد حادث الواحات الإرهابي كانت الأصعب بالنسبة إليه حيث أصيب بكسر في ضلعه أثناء تجسيدها، مضيفا: “في الفترة دي مراتي اشتغلت لي ممرضة، وبعد كسر الضلع مكنش في أوردرات بعدها بأسبوعين ودي حاجة غريبة لأننا اشتغلنا 5 شهور، وقعدت 15 يوما في آلام مبرحة، وأصبت بسحجات وخدوش وجروح وكدمات، وكنا أقرب ما يكون للواقع”.

زر الذهاب إلى الأعلى