حازم الجندي يشيد بـ«الاختيار»: يوثق مرحلة هامة من تاريخ مصر للأجيال المقبلة

أشاد المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، بالجهود التي بذلتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، في إنتاج وعرض مسلسل “الاختيار ٢” بهذا الشكل المبهر للكافة داخل وخارج مصر حتى تناولته كافة وسائل الإعلام العالمية، كما أنه أعاد التفاف كافة الفئات حول الشاشات لمشاهدة هذا الإنتاج الفني الكبير، والذي يؤرخ لفترة هامة في تاريخ الوطن .

وقال الجندي، في بيان له، إن الجزء الثاني من مسلسل الاختيار هذا العام، وثق مرحلة صعبة مرت على بلدنا الحبيبة، وتحديدًا منذ أن تخلصنا من حكم جماعة الإخوان الإرهابية، والدور الذي لعبته أجهزة الدولة لمواجهة الإرهاب الأسود الذي انتشر عمدا في كل ربوعها بعد نجاح ثورة 30 يونيو.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أنّ توثيق أحداث مثل فض رابعة وكمين البرث، وحادث الواحات، واقتحام قسم شرطة كرداسة، وغيرها من الأحداث والملاحم والبطولات المصرية الهامة التي استعرضها المسلسل، كان أمراً ضرورياً حتى تعلم الأجيال المقبلة حقيقة الجماعة الارهابية وحلفائها، وماذا فعلت بالوطن من أجل تحقيق أهداف وأجندات خارجية هدفها زعزعة أمن واستقرار مصرنا الحبيبة.

وأشار، إلى أنّ توثيق بطولات رجالنا من الشرطة والقوات المسلحة، واستشهاد عدد من رجالنا البواسل دفاعًا عن تراب هذا الوطن، يبرز حجم التضحيات التي يقدمها هؤلاء الأبطال للدفاع عن وطنهم، وعن أمننا جميعا.

وتابع المهندس حازم الجندي، أن الأجيال المقبلة يجب أنّ تعرف أعداء الوطن الحقيقين، ويجب تنشئتهم منذ الصغر على الوطنية، وحب الوطن، خاصة وأن تنمية الوعي وغرس تلك التوجهات الوطنية دوما يتأتى بالتثقيف وتوضيح زوايا الأحداث الجلل التي مرت بالوطن، كما يساعد على تقديم النماذج الوطنية البارزة والملهمة لشبابنا كقدوة حقيقية في التضحية والاستبسال والدفاع عن الوطن

وأضاف ” الجندي” أن هذا هو الدور الحقيقي والرائد للفن الهادف ولصناعة الدراما المصرية التي قدمت تلك المسلسلات الوطنية مثل الاختيار، وهجمة مرتدة، وغيرها من المسلسلات المتميزة والهادفة التي قدمتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية في السنوات القليلة الماضية، مطالبا بمزيد من الإنتاج الهادف للحفاظ على هوية وقيم مجتمعنا الأصيلة، ومحاربة كل ما هو منافي لطبيعة مجتمعنا المصري.

حازم الجندي يهنئ البابا تواضروس والأخوة الأقباط بعيد القيامة المجيد 

زر الذهاب إلى الأعلى