الجمهوريون يعزلون ليز تشيني من قيادة الحزب الجمهوري

قام غالبية الجمهوريين في مجلس النواب الامريكية بالتصويت على عزل النائبة عن ولاية وايومنغ، ليز تشيني، من منصبها من قيادة الحزب في اجتماع مغلق بعد انتقاداتها للرئيس السابق دونالد ترامب.

وبحسب وكالة ABC الامريكية، وجهت تشيني في جلسة مجلس النواب ليل الثلاثاء، لائحة اتهام قاسية لقادة الحزب الجمهوري في مجلس النواب الذين يسعون إلى طردها من منصبها بعد أن صوتت لعزل ترامب لتحريضه على أعمال الشغب في 6 يناير الماضي.
وتعد النائبة إليز ستيفانيك من نيويورك هي المرشحة الأولى لتحل محلها، بدعم من الرئيس السابق وقيادة الحزب الجمهوري في مجلس النواب.
وقد قام انصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب باقتحام مبني الكونجرس الأمريكي.
وقد دعا الرئيس ترامب أنصاره لإيقاف تزوير الانتخابات، واستجاب له الكثير من المؤيدين له حيث جري اقتحام الكونجرس لمنع التصديق على فوز جو بايدن بالانتخابات الامريكية.
وقد أسفر حادث الاقتحام عن مقتل خمسة أشخاص من بينهم ضابط شرطة، وقد وصف الحادث بأنه تجاهل للديمقراطية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وعقب هذه الاحداث قام الرئيس ترامب بوصف المقتحمين لمبني الكونجرس الأمريكي بالوطنيين، مما اضطر موقع تويتر لتعليق حساب ترامب لمدة ١٢ ساعة كتحذير له.
وبعد عدة أيام من التعليق الجزئي لحسابه على تويتر قام ترامب بنشر تغريدتين قامت على إثرهما شركة تويتر بحظر حساب الرئيس ترامب[email protected] – بشكل دائم، خوفا من تحريضه على مزيد من العنف.
وقد كتب ترامب في ١٩ يناير الماضي في حسابه على تويتر “كما ذكرت من قبل، لقد تخطي موقع تويتر حدود حرية التعبير، فقام الليلة موظفو تويتر بالتعاون مع الديمقراطيين واليسار الراديكالي لإزالة حسابي من منصتهم ولجعلي التزم الصمت، أنا والـ ٧٥مليونًا من الوطنيّين الذين صوّتوا لي”.
ثم تابع في تغريده أخري “سنعمل على بناء منصة خاصة بنا قريباً، لن يتم إسكاتنا، فموقع تويتر يحد من حرية التعبير، فهو منصة لليساريين المتطرفين والتي تدع الأشرار في العالم يعبرون عن آرائهم بشكل حر.”
إيان فيليبس: جو بايدن يواجه مشاكل كبيرة مع الجمهوريين

زر الذهاب إلى الأعلى