كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة

 

شهدت الأيام الماضية احتجاجات واسعة في نطاق قطاع غزة بدأت عندما أراد قوات الإحتلال الإسرائيلي تهجير مجموعة من الأشخاص من منزلهم ضمن حي الشيخ جراح والذي يوجد شرق مسجد قبة الصخرة ، مما جعل جميع المواطنين سواء في شمال القطاع أو المدن الفلسطينية الأخرى يرفضون الأمر.

ومن ثم تطور الأمر إلى اشتباكات مع قوات الإحتلال الإسرائيلي وذلك شرق مدينة القدس ومن ثم أقدم طيران الإحتلال على قصف الأبراج السكنية شمال القطاع وهو الأمر الذي أدى إلى رد كتائب القسام والتابعة لحركة حماس ضمن المقاومة الفلسطينية على ذلك القصف بإطلاق عدد كبير من الصواريخ.

وذلك من إطلاق صاروخ يوم الثلاثاء الماضي استهدف مبنى سكني في الحولان التي تقع بالقرب من تل أبيب ومن ثم إطلاق 130 صاروخ استهدف مناطق إسرائيلية مختلفة ومنها عسقلان وأسدود وذلك من عمارات سكنية وتسبب في عشرات الإصابات ووقوع قتلى وذلك من اثنان من المستوطنين اليهود.

وبعد ذلك تم الاعلان من قبل البيت الأبيض عن العمل على إعادة الهدوء إلى تلك المناطق من الشرق الأوسط مرة أخرى وذلك ضمن تحركات من قبل الجانب المصري والأمريكي.

كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة
كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة

تحركات إعادة الهدوء إلى قطاع غزة

كان نتيجة الهجمات التي حدثت شمال قطاع وذلك من قصف برج الجوهرة السكني وما به من مواطنين فلسطين إطلاق كتائب القسام التابعة لحركة حماس الكثير من الصواريخ مباشرة على تل أبيب والعديد من المدن التي تقع بالقرب منها وذلك حتى تتوقف تلك الهجمات من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وهو الأمر الذي دفع رئيس وزراء إسرائيل بتوعد بأن تصبح تلك الهجمات أقوى وذلك ضمن الرد على حركة حماس حيث أن الهدوء بين الطرفين لم يعد موجود وذلك بداية من محاولة تهجير سكان حي الشيخ جراح من منازلهم وذلك حتى يحصل يحصل عليها مستوطنين يهود.

ومن ثم تم الإعلان أن عدة أطراف ستتدخل لإعادة الهدوء سواء بين قوات الإحتلال الإسرائيلي أو حركة حماس وذلك من تحركات من قبل الجانب الأمريكي وأيضا المصري ، وتم الإعلان عن ذلك مساء يوم الثلاثاء الماضي وذلك من قبل البيت الأبيض.

كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة
كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة

بيان البيت الأبيض بشأن قطاع غزة

بدأت تلك التحركات من قبل الجانب الأمريكي و أيضا المصري لإعادة الهدوء مرة أخرى عندما تم التواصل مع الحكومة المصرية وكان ذلك من قبل المستشار المسؤول عن الأمن القومي في الولايات المتحدة وذلك حتى يحدث ذلك الأمر خلال الأيام المقبلة من وقف القصف من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وأيضا إطلاق الصواريخ تجاه تل أبيب وما يقرب منها من قبل حركة حماس وذلك وفقا للبيان الخاص بالبيت الأبيض وذلك ضمن تلك التحركات ، كما تم التواصل أيضا بين مستشار الأمن وذلك لكلاً من إسرائيل والولايات المتحدة.

حيث  أدان مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة الهجمات التي حدثت خلال الأيام الحالية وذلك من قبل كتائب القسام التابعة لحركة حماس من إطلاق عدد كبير من الصواريخ على تل أبيب.

كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة
كواليس التحركات المصرية الأمريكية لإعادة الهدوء إلى غزة

إقرأ أيضا:

استهداف برج الجوهرة في قطاع غزة بصاروخ إسرائيلي

تدخل الولايات المتحدة لإستقرار الأمور في قطاع غزة

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية تواصلت مع عدد من الأطراف المختلفة سواء من الحكومة المصرية وذلك ضمن جهود الجانبين لإعادة الهدوء مرة أخرى إلى قطاع غزة من إيقاف الهجمات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وأيضا تواصلت مع الحكومة الإسرائيلية وذلك من خلال مستشار الأمن القومي التابع للجانبين.

ضمن التأكيد على تحركاتها لوقف تلك الهجمات وأيضا كون البيت الأبيض يرى وذلك من الرئيس الأمريكي جون بايدن أن ما تفعله إسرائيل يعد أمر صحيحا وذلك من الدفاع عن مواطنين تلك الدولة من الهجمات التي يتم شنها من قبل كتائب القسام التابعة لحركة حماس.

وذلك ضمن محاولة إعادة الإستقرار مرة أخرى حيث أن كتائب الأقسام كانت أعلنت في أحد بياناتها أن إطلاق الصواريخ لن يتوقف حتى انتهاء القصف الإسرائيلي ضد المواطنين شمال قطاع غزة في حين أن الحكومة الإسرائيلية أيضا بدورها توعدت حماس باستمرار القصف.

وذلك من الرد على ما تتعرض له المناطق المختلفة ضمن إسرائيل سواء من تل أبيب أو المدن التي تقرب لها وذلك من تواصل إطلاق الصواريخ التي تستهدف العمارات السكنية.

زر الذهاب إلى الأعلى