قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

مصر تفوقت على كبرى اقتصاديات العالم وأمتصت أثار الوباء الكارثية

ناقش برنامج صباح الخير يا مصر العديد من الموضوعات الهامة والحيوية، وفي مقدتها قطار الإنجازات المصرية الذي لم يتوقف بفعل ضربات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 التي لم تتوقف منذ أكثر من عام، بصورة أرهقت أكبر اقتصاديات العالم إلا أن مصر استطاعت أن تعبر من هذه الأزمة بأقل الخسائر وحققت الحكومة المصرية الكثير من الإنجازات في هذه الفتره رُغما عن أنف هذا الوباء وتداعياته وجائت كل هذه الإنجازات بتوجيهات رئاسية وبالتعاون بين كافة أجهزة الدولة ومؤسساتها .

قطار الإنجازات يهزم العشوائيات

قطار الإنجازات ..واصلت الحكومة المصرية عمليات تطوير العشوائيات بالإضافة إلى إزالة المناطق الخطرة لفترة زمنية لا يستهان بها ومازالت الدولة تسري في هذا الملف ، فقد جرى العمل على إزالة العشوائيات بمنطقة بطن البقر في محافظة القاهرة وهي واحدة من أخطر المناطق التي تهدد سلامة وأمن المجتمع وتم نقل السكان إلى وحدات الأسمرات المطورة والآمنة.

قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

وسبق وأعلن صندوق تطوير العشوائيات في وقت سابق أن الدولة المصرية نفذت 414 ألف وحدة سكنية بتكلفة قدرها 51 مليار جنيه في إطار مشروعات الإسكان الاجتماعي بما يعادل 38% منها بالمحافظات وجاري تنفيذ 194 ألف وحدة أخرى بتكلفة 37 مليار جنيه.

وقدرت إجمالي المبالغ التي تم انفاقها إلى حوالي 398 مليون جنيه في قطاع تطوير العشوائيات لتطوير 94 منطقة بها أكثر من 36 وحدة سكنية وتعمل الدولة حاليا على تطوير 17 منطقة أخرى بتكلفة إجمالية قدرها 318 مليار جنيه، فيما أنجز صندوق تطوير العشوائيات تطوير 53 منطقة غير مخططة بالفعل خلال الفترات الماضية.

عصر صناعة القطارات

قطار الإنجازات .. أسفرت جهود الدولة بمجال النقل والمواصلات بتوطين التكنولوجيا في قطاع الصناعة هو أحد أولويات الدولة خاصة في ظل امتلاك مصر حاليا كل مقومات نقل التكنولوجيا المتطورة بأكبر نسبة ممكنة من المكونات المحلية مما يساهم في فتح الطريق أمام التصدير إلى دول المنطقة والقاهرة الأفريقية بالنظر للموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به.

قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

ويأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء وسائل النقل بالجر الكهربائي بما يساهم في تعظيم منظومة النقل الجماعي في مصر وتسهيل حركة تنقل المواطنين وتقديم خدمات نقل متميزة، وتم توقيع مذكرات تفاهم لتوطين صناعات قطارات المترو والقطارات ذات الجر الكهربائي في مصر بين كل من الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية والتنمية الاقتصادية وشركة نيرك وشركة هيونداي روتم الكورية الجنوبية.

قطار الإنجازات .. وبهذا تبدأ مصر أولى خطوات تصنيع حقيقية للوحدات المتحركة للمترو ووسائل الجر الكهربائي، ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بنسبة توطين للصناعة المحلية تصل إلى 25% في غضون عامين ونسبة 50% من التوطين بعد 4 أعوام ثم ستصل إلى 75% خلال 6 سنوات.

وتضمن بنود المذكرة الدعم الفني ونقل التكنولوجيا التي سوف يقدمها هيونداي إلى نيرك، وكان مجلس الوزراء قد وافق على مقترح إنشاء مصنع لإنتاج كافة أنواع القطارات في بورسعيد ضمن خطة توطين صناعة الوحدات المتحركة في مصر وبخاصة عربات مترو الأنفاق والسكك الحديدية على أن يتم الاستفادة من تجارب الأخرى.

تصنيع لقاحات كورونا

قطار الإنجازات .. تتجه مصر لتصنيع لقاح كورونا محليا من خلال تعاون بين شركة سينوفاك الصينية وشركة فاكسيرا باعتبارها ذراع هامة للدولة في توفير وإتاحة اللقاحات المختلفة لكي تعطي وفرة للإنتاج المحلي من اللقاح وتفتح المجال لأن تصبح مصر مركزا إقليميا لتصنيع اللقاحات وتصديره للدول الأفريقية.

قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

ويصل معدل إنتاج فاكسيرا إلى ما يقرب من 2 مليون جرعة لقاح ويعزز ذلك ما نشرته شبكة يورونيوز الأوروبية والتي أكدت أن مصر تتحول إلى مركز إقليمي لتصنيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا بعد إبرام إحدى الشركات المصرية اتفاقا مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لإنتاج نحو 40 مليون جرعة سنويا في مصر من اللقاح الروسي “سبوتنيك V”.

قطار الإنجازات .. ووفقا لبيان الشركة المصريةفإنهم من المتوقع طرح اللقاح في الربع الثالث في عام 2021 وسيتم الإنتاج في مرفق الشركة بالقاهرة ثم سيوزع اللقاح عالميا وربطت الشبكة بين هذه التعاقدات وافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي مطلع إبريل الماضي مدينة الدواء في الخانكة بمحافظة القليوبية والتي تعمل على إحداث طفرة كبيرة في صناعة الدواء في جمهورية مصر العربية.

زيادة الوفود السياحية

قطار الإنجازات .. وفي مجال السياحة تحرز الدولة المصرية إنجازا عظيماً ، ويرجع ذلك الي كون مصر دولة ذات قيمة سياحية كبيرة حيث تتمتع مصر بحضارة فرعونية ذات قيمة وقامة تشهد بها دول العالم أجمع ويتهافت عليها السياح من كافة دول العالم .

يزداد عدد الدول التي أعادت السياحة مرة أخرى إلى مصر يوما بعد يوم وذلك بعد توقف عدة شهور لجأت فيها دول العالم إلى إغلاق عام بسبب تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد وهو ما أدى إلى تعطيل حركة السياحة الخارجية.

قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

قطار الإنجازات .. وعقب عودة الطيران المصري من جديد بدأت الدول تدريجيا السماح لرعاياها بالسفر إلى مصر بسبب الجهود التي قامت بها وزارة السياحة من أجل طمأنة السياح في كل دول العالم باتخاذ الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي العدوى.

وأعلنت شركة الطيران الروسية زيادة عدد رحلاتها إلى القاهرة وتضاعف عدد التذاكر من خلال استخدام طائرات أكثر سعة، ولم تكن روسيا فقط هي أول من تعلن عن عودة السياحة الخاصة بها إلى مصر، لكن هناك العديد من الدول التي استأنفت رحلات السياحة الخارجية الخاصة بها إلى مصر بعد الاطئمنان على إجراءات الوقاية التي تتخذها الفنادق.

استأنفت فرنسا رحلاتها السياحية إلى المدن الشاطئية المصرية في أكتوبر 2020 وفي سبتمبر الماضي استقبل مطار القاهرة أول طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية البريطانية بعد الجائحة قادمة من مطار هيثرو في لندن وعلى متنها 180 ركابا وحتى نهاية عام 2020 استقبلت مدينتا شرم الشيخ والغردقة 26 ألف سائح من أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا.

انجازات في مجال الطاقة

قطار الإنجازات .. واصل قطاع البترول تنفيذ رؤيته المتكاملة لتطوير وتحديث قطاعي البترول والغاز الطبيعي والتعدين بهدف إطلاق إمكانيتها في إطار رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

وتعتمد استراتيجية التطوير والتحديث على 3 ركائز أساسية هي تأمين إمدادات الطاقة واستدامة وحوكمة القطاع، وذلك بهدف تحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة.

والاستراتيجية التي قامت بها الحكومة أتت بثمارها وساهمت في تحقيق العديد من قصص النجاح لقطاع البترول والغاز الطبيعي، في مقدمتها 98 اتفاقية مع شركات عالمية للبحث عن البترول والغاز باستثمارات حدها الأدنى 16 ملياردولار وجذب شركات عالمية جديدة للعمل في قطاع البترول المصري.

قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

قطار الإنجازات .. إضافة إلى أن قطاع الغاز حقق قصة نجاح لافتة بالتحول من تحقيق نمو اقتصادي بالسالب قدره 11% في عام 2015 إلى نحو إيجابي بنسبته 25% في عام 2020 نتيجة تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وتوفير فائض للتصدير.

كما تم معالجة مشكلة مستحقات الشركات الأجنبية العاملة في مصر وسداد اكثر من 80%، وبلغت نسبة مساهمة قطاع البترول والغاز الطبيعي في الناتج المحلي الإجمالية بلغت 24% خلال العام المالي 2019-2020، وبلغت إجمالي استثمارات القطاع خلال الفترة من 2014 وحتى 2020 حوالي 74 مليار دولار.

اما عن قطاع الزراعة فقد انعشت إدارة الحكومة لهذا القطاع زراعة القطن المصرى

قانون القطن يعيد الحياة للذهب الأبيض

قطار الإنجازات .. يستهدف القانون المقدم من الحكومة بخصوص القطن المصري الحفاظ على أصناف القطن من الخلط والتجهور بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة القطن وتحسين جودته بما ينعكس إيجابيا على أسعاره وصادراته واستعادة مكانته عالميا مع تحقيق صالح المزارعين من خلال بيع الأقطان بأعلى سعر في مزادات علنية.

قطار الإنجازات المصرية يهزم ضربات كورونا

وتسعى الدولة المصرية من خلال القانون الجديد إلى تفعيل دور الرقابة العامة للتحكيم واختبارات القطن على جميع المغازل للتأكد من تسجيلها لكميات وأصناف ورتب القطن في السجلات المعدة لذلك وضبط الأداء في دورة تداول القطن بما يؤدي إلى النهوض به والحفاظ على حقوق الدولة في تحصيل استحقاقاتها.

وعانت صناعة الغزل والنسيج منذ عقود من الانهيار بناء على صناعة القطن المصري حيث تعد الصناعة الحرفية الأشهر في مصر ومن الصاناعات كثيفة العمالة وتستوعب نحو 30% من العمالة المصرية، لذا سعت الحكومة المصرية إلى تطوير منظوم ة القطن بإصدار قانون القطن ودعم صناعة الغزل والنسيج بتكلفة قدرها 21 مليار جنيه.

أستاذ فيروسات: أثار الموجة الثالثة لكورونا كارثية

زر الذهاب إلى الأعلى