برلماني: جهود مضنية للدبلوماسية المصرية في مناصرة القضية الفلسطينية

أكد النائب حسن عمار عضو مجلس النواب، إن القيادة السياسية المصرية تقوم بجهود مضنية في مناصرة القضية الفلسطينية واتخذت تدابير وقرارات ذات طبيعة سياسية لوقف العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة، والتي تعكس الموقف المصري الثابت والراسخ لدعم القضية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطيني في الحصول على حقوقه المشروعة، مشيرًا إلى أن الدبلوماسية المصرية تبذل قصارى جهدها من أجل تهدئة الأوضاع والعمل على إعلان وقف إطلاق النار.

وأضاف «عمار»، أن الدولة المصرية بكافة مؤسساتها تدعم الشعب الفلسطيني الشقيق وهو ما ظهر جاليًا في إصدار توجيهات حكومية برفع الطواريء الطبية وفتح معبر رفح الحدودي لاستقبال المصابين من غزة والتنسيق بين مستشفيات شمال سيناء ومدن القناة والدفع بالمساعدات الطبية والغذائية والفرق الطبية والسماح للمجتمع المدني المصري بإرسال كوادره ومساعدته وتنشيط الاتصالات الدولية مع الأمم المتحدة والرباعية الدولية والولايات المتحدة لكبح الجماح الإسرائيلي.

وطالب عضو مجلس النواب، المجتمع الدولي ومجلس الأمن الأممي للتحرك العاجل لتوفير الحماية الضرورية للشعب الفلسطيني ومقدساته ووضع حد للسياسة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، أمام هذه الانتهاكات الخطيرة التي تتمادى السلطات الإسرائيلية في تنفيذها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، والتي تتنافى مع تعليم الأديان السماوية وكافة المواثيق الحقوقية والقوانين الدولية في محاولة لطمس الهوية العربية.

وأشار «عمار»، إلى أن مصر نجحت في دفع الفصائل الفلسطينية المنقسمة نحو التوافق ووضع حد لمشكلة الانقسام الفلسطيني وذلك بالتوقيع على اتفاق القاهرة في مايو 2011 وملحقات هذا الاتفاق حتى العام الجاري، مما خلق بيئة توافق وحوار ملائمة للفصائل لبحث المشكلات التي تواجه الفلسطينيين.

حركة حماس تعلن إطلاق عشرات الصواريخ من غزة نحو تل أبيب

زر الذهاب إلى الأعلى