خبير أمني: الوضع في العراق مقلق

قال الدكتور أحمد الشريفي خبير أمني، إن الوضع في العراق لازال يمثل قلق كبير، وهناك تحدي كبير خاصة مع تنامي العمليات لداعش، وبالتحديد فيما يتعلق بالمحاور التي كانت ولا تزال تشكل مصدر قلق ك كركوك والموصل، فهذه المناطق لا تزال مناطق قلق، وتحتاج إلي القيام بعمليات استباقية بشكل مستمر.

وأردف أن قطاعتنا تحقق إنجاز، ولكنها لا تستطيع أن تصل إلي مرحلة الحسم، وذلك علي اعتبار أن الروافد التي تأمن موارد بشرية وقدرات التنظيم لا زالت مستمرة، وعلي صعيد آخر فقد أشار في حديثه إلي الانتخابات المقبلة، حيث قال إنه علي مستوي المساعي الحكومية هناك نوايا جادة، وهناك أيضا مساعي حسيسة، وذلك من أجل إنجاح الانتخابات.

وتابع خلال مداخلة هاتفية علي فضائية “إكسترا نيوز ” أنه في تقديره للعملية الانتخابية فإن مقاومات النجاحات غير حاضرة سليما، خاصة في ظل وجود سلاح، فقد أصبح الأمر يفرض واقع جديد تمهيدا للانتخابات، حيث إرسال رسائل سلبية إلي الرأي العام العراقي، وذلك اعتبارا أن الأجنحة المسلحة للأحزاب باقية ومسيطرة وتفرض إرادتها علي الميدان.
ومن جهة أخري فقد تكمن هذه الخطورة أنه من يعارض، ومن يشكل تهديدات لانتخابات للأحزاب، إما أن يتعرض إلي التهديد، ويدفع التهديد إلي الانسحاب، أو يعرض إلي التصفية الجسدية، وهذا يعد مسار قلق علي مستوي الرأي العام.

كتبت: ياسمين الصباغ

العربية: مجموعة موالية لإيران بالعراق خطفت رجل أعمال بريطاني

زر الذهاب إلى الأعلى