خالد فهمي : السودان تسعى لتطوير وتنمية اقتصادها

قال خالد فهمي المتخصص في الشأن الأفريقي ، إن مشاركة مصر في مؤتمر باريس اليوم هدفها دعم المرحلة الإنتقالية للسودان ؛ وذلك لأن السودان تمثل أهمية إستراتيجية كبيرة لمصر ، فهي امتداد للأمن القومي المصري ، وكذلك مصر ، فمصر أيضًا تمثل الأمن القومي للسودان .

وأوضح أنه خلال مؤتمر باريس سيتم مناقشة عملية إعادة هيكلة الديون ، أو بمعنى أخر إعادة عملية النظر للدول الموجودة على السودان ، فالسودان هذه الفترة تبدأ مرحلة جديدة ، فسيتم تسليم قيادة السودان لسلطة منتخبة جديدة تستطيع السودان المرحلة المقبلة من خلال برامجها أن تنمو .

وأضاف أنه من الضروري إعادة عملية النظر للدول الموجودة على السودان ؛ لأن هذه الدول تعرضت لعقوبات إقتصادية شديدة لمدة ٣٠ عام ، وهذا الأمر تسبب في عدم توفير حياة كريمة للمواطن السوداني .

وأشار خالد فهمي أنه من خلال البرامج الهيكليه الخاصة بالسودان ، ستستطيع السودان أن تقوم بوضع مسار جديد لها يُحدث طفرة جديدة ، حيث نستطيع بتوجيه الموارد السودانية فيما يتناسب مع الإقتصاد الجديد لها .

واستكمل حواره أن السودان تسعى للتطوير من شكلها وتنمية اقتصادها ، وذلك سيتحقق بناءًا على الموقف السوداني من المشروعات التي ستتم ، ومن ضمن هذه المشروعات مشروع البنية التحتية ، وعمليات التجارة البينية بين السودان والدول بالخارج ، والإستثمارات الداخلية ، فكل ذلك يساعدها في تحسين صورتها بين المجتمع الدولي .

وأردف في نهاية حواره خلال مكالمته الهاتفية لقناة اكسترا نيوز ، أن مشاركة ١٥ دولة إفريقيا في مؤتمر باريس ، بالإضافة إلى دعوة الرئيس الفرنسي الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة في هذا المؤتمر يعكس تكاتف الدول الأفريقية مع السودان ، وهذا التكاتف يدل على قدرة الدول الدول الأفريقية على توفير الدعم المناسب للسودان ، وهذه المساندة ستزيد من خبرة السودان بصفة عامة .

كتبت / همسة فتحي

وزير المالية : السيسي يتبني استراتيجية لدعم السودان 

زر الذهاب إلى الأعلى