جمال عيد وحسام بهجت يحصلان على درجة الدكتوراه في «العمالة».. هكذا يقول رواد السوشيال ميديا

عبيد الدولار يتلونون كالحرباء.. يرتمون في احضان الارهابية مقابل حفنة دنانير.. ويطالبون بالافراج عن ارهابيين

وجه نشطاء التواصل الاجتماعي رسائل غاضبة شديدة اللهجة للعملاء جمال عيد وحسام بهجت، جراء اصرارهم علي المضي قدماً في ممارسات شيطانية ضد الدولة وبث الاكاذيب والمطالبة بالإفراج عن جناة تورطوا في اعمال ارهاب وعنف ضد الدولة المصرية.

وقال جمهور السوشيال ميديا يبدوا ان المصالح بتتصالح فها هو “جمال وحسام” «بيعرضوا» خدماتهم على «الجماعة الإرهابية» بسبب حفنة من الدولارات، مقابل الاستمرار في اعمال التشوية والطعن في مصداقية الدولة ونزاهة اجهزتها ومؤسساتها، ووصف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي العملاء جمال عيد وحسام بهجت بالخونة وعبدة الدولار.

وأكد نشطاء التواصل الاجتماعي ان جمال عيد وحسام بهجت عملاء بدرجة الدكتوراه.. فهما لا يكلان ولا يملان من تبني مواقف جماعة الاخوان الإرهابية والدفاع عنها وعن عناصرها والمطالبة بالإفراج عنهم رغم تورطهم في جرائم القتل والترويع وأياديهم مخضبة بدماء الشهداء!! فما السر وراء ذلك؟، وأضافوا ان الإجابة باختصار “المصالح بتتصالح”، وجمال وحسام بيعرضوا خدماتهم على الجماعة يمكن يمولوهم بحفنة من الدولارات.

وأشار النشطاء الى اننا لم ولن نندهش فكلاهما بدون مبادئ، فرغم أن جماعة الاخوان مختلفة في الأفكار والتوجهات تماما عنهما، الا انهما يرتميان في أحضانها فكل ما يهمهما هو الدولار، فهذا هو سلوك المتلونين سياسيًا كالحرباء تتلون على كل الوجوه.

وأكدوا النشطاء موجهين خطابهم لـ جمال عيد وحسام بهجت: انه لا فائدة ترجى منكما يا عملاء الشيطان وخونة الأمة المصرية التي تعي تماما أهدافكما لنشر الفوضى، ولكن هيهات هيهات لما تتمنون.

كاذبون .. جمال عيد واعوانه عملاء سقطوا في قبضة السوشيال ميديا .. سموم ضد الوطن

 

زر الذهاب إلى الأعلى