مسئولة صندوق الإسكان الاجتماعي: المساكن ليست مجرد عقارات ولكنها مجتمعات بخدمات آدمية

أوضحت “مي عبدالحميد” المسؤولة عن صندوق الإسكان الإجتماعي والإسكان المتوسط ان مليون ونص مواطن تقدموا للحجز في الوحدات السكنية في مبادرة إسكان الفئات المتوسطة واستلم بالفعل 305 الف مواطن وحداتهم.

واكدت أن الدولة تعمل على تسليم نص مليون مواطن الوحدات المخصصة لهم على نهاية العام، ويتم تنفيذ 150الف وحدة في مرحلة التشطيب، ومليون وحدة سكنية في مرحلة الحجز للتسليم خلال 3سنوات، وكل هذا من ضمن سير عملية الإسكان للفئات المتوسطة.

وأضافت أن 65% من المقدمين للحجز في المبادرة هم من الشباب والمتبقي هم من الفئة المتوسطة والقاطنيين في المناطق العشوائية، وهذا يوضح ان هذا المشروع يسهل وييسر على الشباب والعائلات الحصول على شقق بأسعار مقبولة للإنتقال بالعيش بها.

وأكملت ان هذه الوحدات مقارنة بالفئة المقدمة لها وهي الفئة المتوسطة فا هي في مستوى راق يناسب بالاستخدام الآدمي، بدلا من الشقق ذات ال 65متر في منتصف الصحراء وذات الخدمات الرديئة، والشقق في المناطق الشعبية.

واردفت ان هذه الوحدات ليست مجرد عقارات إنما هي مجتمعات كاملة، ذات خدمات مختلفة منها؛ المواصلات، والمستشفيات، والمدارس، وغيرها من الخدمات، وهذا بالطبع يوفر فرص عمل للشباب.

وأنهت في “كلمة أخيرة” على on ان المبادرة بلغت قيمتها 100 مليار جنيه، والوحدات السكنية حين يتم الإعلان عنها ستكون بقيمة تتراوح بين 100 إلى 120 الف جنية وهو سعر مناسب للفئة المعنية.

كتبت: روان الصادق

اقرأ أيضا.. الرئيس التنفيذي ل الإسكان الاجتماعي : إنشاء ٥٠٥ ألف وحدة لمنخفضي ومتوسطي الدخل

زر الذهاب إلى الأعلى