احنا الطلبة

اليوم.. طلاب الصف الثاني الثانوي يؤدون الأحياء والفلسفة

يؤدى اليوم طلاب الصف الثاني الثانوي إلكترونيا مادتي الأحياء والفلسفة والمنطق في الفترة الصباحية، بينما يؤدى طلاب الصف الأول الثانوي مادة الأحياء في الفترة المسائية ورقيا بنظام ال-open book.

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الامتحانات وسيلة مهمة للوقوف على مقدار فهم نواتج التعلم وليست هدفا في حد ذاتها، لافتا إلي أن التعلم هو الهدف واكتساب  المهارات  الحقيقية النافعة هو الغاية والسبيل إلى حياة ناجحة نتعلم فيها جديدا كل يوم.

«أمهات مصر»: القطعة والبراجراف والترجمة تثير غضب طلاب الصف الثاني الثانوي

وقال شوقي تعقيبا على تداول أسئلة الامتحان على السوشيال ميديا إننا نشهد الآن أكبر منظومة امتحانات إلكترونية في تاريخ البلاد لأكثر من نصف مليون طالب في وقت واحد.

وأشار الوزير إلى أن هناك حالات فردية تعد علي الأصابع من محاولات غش وهي ضئيلة جدا ونتابعها ولكنها ليست الخبر! الخبر هو نجاح المنظومة والبنية التحتية والأسئلة الجديدة والطلاب المحترمين اللذين لا يغشون.

وأوضح وزير التعليم، في النهاية نحن نقدم خدمة لمن أراد ان يتعلم والآخرون يتحملون نتيجة اختياراتهم.

طلاب الصف الثاني الثانوي يؤدون الأحياء والفلسفة

أضاف أنه لا يوجد تسريب “مهول” فى الامتحانات، مطالبا بالكف عن تصدير صورة سلبية طول الوقت وأن الوزارة تبذل ما تستطع، كما أنها لا تحاسب على آفة مجتمعية، لأنه يجب على الجميع إصلاحها في تربية الأبناء و الاعلام والمجتمع ككل.

ويمنع اصطحاب الهاتف المحمول أو كتب خارجية والملازم، وعدم مغادرة اللجنة إلا مع نهاية الوقت، كما يجب ضرورة مراعاة الزمن المحدد للإجابة علي كل مادة.

,يؤدى اليوم طلاب الصف الثاني الثانوي إلكترونيا مادتي الأحياء والفلسفة والمنطق في الفترة الصباحية، بينما يؤدى طلاب الصف الأول الثانوي مادة الأحياء في الفترة المسائية ورقيا بنظام ال-open book.

اليوم.. ختام امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب الصف الثاني الثانوي

ويسمح للطالب الامتحان الورقي في حالة وجود عطل بالتابلت الخاص به أو ضعف الشبكة، أما إذا نسي جهاز “التابلت” الخاص به، أو جاء به غير مشحون، أو عليه رمز قفل نسى فتحه، ففي جميع هذه الأحوال لن يؤدي الطالب الامتحان ورقيًا؛ لأن جاهزية “التابلت” للامتحان مسؤولية الطالب، وهذا يعتبر إهمال.

واشتكي طلاب الصفين الاول والثاني الثانوي أمس من صعوبة الامتحان قائلين إنه في مستوى الطالب المتميز، واشتكوا من صعوبة سؤال القطعة و سؤال البرجراف، بينما كانت باقي أسئلة الامتحان في مستوي الطالب المتوسط .

ويعاني الطلاب من تأخر فتح الامتحان علي التابلت مما أضاع عليهم نصف ساعة من الوقت، مطالبين بحساب مدة الامتحان منذ فتحه علي جهاز التابلت، من أجل الحصول علي وقتة كاملا وتحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص .

مريم محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق