فيديو الوكالة

منى فاروق .. بعد تهديدها بالانتحار الشارع يرد عليها في تقرير الوكالة نيوز


بعد انتشار أزمة منى فاروق خلال الفترة السابقة ومقاطع الفيديوهات غير الأخلاقية المنسوبة لها مع مع المخرج أحد المخرجين السينمائيين، نشرت الفنانة الشابة على حسابها في انستجرام فيديو تحدثت فيه عن معاناتها في المجتمع ورفض الجماهير لها و عدم قدرتها على العيش حياة طبيعية وفي النهاية قالت إنها تنوي الانتحار.

وبين تعاطف الكثير من الشعب ورفض الآخرين وبين مساندتها من العدم وإقامة حملات تضامن معها إلا أنه ظل الكثير من الجمهور رافضا لاعتذارها ومحاولاتها للرجوع على الساحة الفنية.

وتواجدت عدسة الوكالة نيوز في شوارع مصر لتستطلع آراء الشعب عن الفيديو الأخير للفنانة الشابة منى فاروق ، وسألت الجمهور عدة أسئلة من بينها ما الرسالة التي توجهها لمنى فاروق؟ وهل تقبل اعتذارها ام لا؟.

وقال أحد المواطنين: “الناس كلها بتغلط لا يوجد شخص معصوم من الخطأ و نتمنى أن يتقبل الله توبتها، وأوجه للناس التي مازالت تنتقدها إلى الآن بأن جميعنا وقعنا في أخطاء ولكن الله لم يرفع ستره عننا فيجب أن نسامح وأن الله غفور رحيم”.

وقال آخر: ” منى فاروق ارتكبت خطأ جسيم وتستحق كل ما يحدث لها بعد الضجة التي أحدثتها في الاعلام وهروب المخرج السينمائي بطل الواقعة وتكذيبه لزواجه منه، هناك أخطاء لا تغتفر واعتذارها للجمهور غير مقبول واعتذارها الحقيقي أن تبتعد عن الوسط الفني ولا تحاول الظهور مرة أخرى بأي شكل من الأشكال “.

وكان هناك رأي آخر يقول: ” أنا أوجه لها رسالة و هي أن تسامح نفسها ولا تقسو على نفسها لهذه الدرجة وأن تستغفر الله فجميعنا خطائين فإذا أزال الله ستره عن العباد لرأينا العجب ولذلك علينا أن نسامح منى فاروق ونساعدها أن تعيش حياة كريمة بفرصة جديدة”، وكان لمواطن آخر رأي جديد حول تهديدها بالانتحار خلال الفيديو قائلا: “أقول لها إن الانتحار حرام فإذا أخطأتي مرة لا تخطئي مرتين واستغفري إلى الله “.

تقرير : ندى البلتاجي
تصوير : عمار راضي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق