صحة

حقيقة تأثير فيروس كورونا على القدرة الجنسية للرجال.. أطباء في الصين يجيبون


حقيقة تأثير فيروس كورونا .. انتشرت مجموعة من المعلومات الطبية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مثل “فيسبوك و”تويتر”، عن تأثير فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، على الخصوبة عند الرجال، وتقليل الهرمونات الجنسية الذكرية.

وقال أطباء في الصين وتحديدا من داخل مستشفى ووهان، أنهم لاحظوا أمرا غريبا على بعض الرجال المتعافين من فيروس كورونا، وهو تأثر معدل الخصوبة عندهم، غير مستبعدين إصابتهم بالعقم، وذلك بحسب الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام عالمية.

كما قال الأطباء إنه يمكن أن يتأثر الرجال عند إصابتهم بفيروس كورونا التاجي، حيث ان جميع النظريات تؤكد أن الفيروس يمكن أن يؤثر بشكل كبير على خصوبة الرجال، والتقليل من القدرة الجنسية لديهم.

والجدير بالذكر أنه لم تنشر أي دراسة حاليا حول تأثير فيروس كورونا المستجد وتسببه في العجز الجنسي عند الرجال، وأيضا لم تصدر منظمة الصحة العالمية أية بحوث أو نتائج علمية وطبية حول الأمر.

حقيقة تأثير فيروس كورونا .. إلا أن جميع الأطباء في ووهان أشاروا لوسائل إعلام محلية صينية إلى أن الأمر بديهي للغاية، حيث إن أبرز أعراض المرض هي السخونة الشديدة والتي لا تستجيب للعلاجات، وهو الأمر الذي يؤثر على مستوى الخصوبة عند الرجال، وتقليل الهرمونات الجنسية الذكرية.

على الرغم من أن الفيروس التاجي يستهدف بشكل رئيسي الرئتين والجهاز المناعي، إلا أنه من الناحية النظرية ، يضعف قدرة الرجل على التكاثر، حيث إن الفيروس يقلل من خصوبة الرجال أو القدرة الجنسية، وذلك وفقا ما نشر في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال الدكتور “لي يوفينغ”، وفريقه في مركز الطب التناسلي بمستشفى تونججى التابع لجامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا، وفقًا للخبراء، فإن الفيروس التاجي الجديد، المعروف باسم SARS-CoV-2، يدخل الخلايا البشرية ويتسبب في تلف الأنسجة عن طريق فك روابط بروتين سبايك ببروتين غشاء الخلية الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2).

حقيقة تأثير فيروس كورونا .. وأضاف يوفينغ، أنه من المعروف، إلى أن ACE2 موجود في الأعضاء البشرية الأخرى بصرف النظر عن الرئتين ويمكن أن يكون وفيرًا بشكل خاص في الجهاز الذكري لدى الرجال، حيث إنه زعم الفريق أنه يمكن أن يتركز في عدة خلايا ترتبط مباشرة بالقدرات الإنجابية للذكور، بما في ذلك الخلايا الجرثومية والخلايا الداعمة و خلايا Leydig، وهو ما حدث في السابق مع فيروس السارس.

كما أفاد يوفينغ، بأنه الفيروس التاجي الجديد يشبه إلى حد كبير فيروس التاجي للسارس، وأنهما يتشاركان نفس مستقبل الخلية المضيفة ACE2، وبالتالي فقد لخص الفريق إلى أنه يمكن أن يتسبب الفيروس التاجي الجديد في تقليل القدرة الجنسية لدى الرجال، وبالتالي التسبب في العجز الجنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق