عربى و دولى

كوريا الجنوبية : بايدن يدرك إلحاح القضايا النووية لكوريا الشمالية

قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الخميس، إن الرئيس الأمريكى المنتخب جو بايدن يدرك أهمية القضايا النووية لكوريا الشمالية ، كما أعربت سيئول عن استعدادها للعمل مع واشنطن لاتخاذ إجراءات أكثر فاعلية بمجرد تولي الحكومة الجديدة مهامها، وفقا لوكالة يونهاب للأنباء.

وأوضح مسؤول بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية، طلب عدم الكشف عن هويته، أن القضية النووية لكوريا الشمالية مشكلة متصاعدة، وإدارة بايدن تدرك تماما مدى إلحاحها في مختلف الجوانب.”

وأضاف: “بمجرد تولي حكومة بايدن مهامها، نعتزم العمل معها عن كثب لصياغة السياسة الأكثر فاعلية تجاه كوريا الشمالية في أقرب وقت ممكن وبسرعة”.

وأشار المسؤول إلى أن “سننسق مع إدارة بايدن حتى يتسنى لواشنطن معالجة كوريا الشمالية وقضيتها النووية كواحدة من أولوياتها”، مشيرا إلى أملهم في أن يكون عام 2021 “وقتا مناسبا” لزخم جديد.

وقد توقفت المفاوضات النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بعد فشل قمة هانوي بين الرئيس الكورى الشمالى كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقد أعلنت كوريا الشمالية مؤخرا عن تعزيز ترسانتها النووية في مؤتمرها الحزبي الرئيسي الأخير فيما يبدو أنه يهدف إلى زيادة مستوى الرهان قبل تنصيب الرئيس المنتخب بايدن المقرر في 20 يناير.

رنا أحمد

اقرأ أيضا:

السياسة في أمريكا أشبه بـ “بيع البطيخ”.. هل “يعكها” ترامب فوق رأس بايدن ويوجه ضربة عسكرية لإيران؟

زر الذهاب إلى الأعلى