تعادل سلبى .. ليفربول ومانشستر يونايتد ” حبايب ” فى القمة الانجليزية

سيطر التعادل السلبي بدون أهداف على مباراة فريقي ليفربول ومانشستر يونايتد ، في الجولة التاسعة عشر لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

أول ربع ساعة شهدت سيطرة بين لاعبي الفريقين على الكرة في وسط الملعب، دون أن يسدد لاعبو الفريقين أي كرة وسط تكتل دفاعي منهما.

حاول بعد ذلك لاعبو ليفربول تسجيل الهدف الأول وأصبحوا أخطر على مرمى دي خيا، وكانت أخطر الفرص عندما مرر ساديو ماني كرة رائعة لفيرمينو الذي سدد الكرة بقوة لكنها ارتطمت بليندولف مدافع مانشستر يونايتد، لترتد محمد صلاح على حدود منطقة الجزاء، لكنه سددها فوق مرمى مانشستر يونايتد في الدقيقة 23.

برونو فيرنانديز كان قريبًا من تسجيل الهدف الأول لـ مانشستر يونايتد، بضربة حرة مباشرة في الدقيقة 33، جاورت مرمى أليسون بيكر بقليل.

ليفربول ومانشستر يونايتد

وفي الشوط الثاني، استمرت سيطرة ليفربول، ولكن دون تهديد حقيقي على مرمى دي خيا، باستثناء انطلاقة ماني من الجانب الأيسر، لكنه مرر الكرة دون أن يتابعها زملائه في الفريق، وذلك في الدقيقة 50.

وفي الدقيقة 59، أرسل روبرتسون كرة عرضية خطيرة، حاول فيرمينو تسديدها، لكن ماجواير نجح في إخراج الكرة خارج الملعب.

وكان محمد صلاح قريبًا من تسجيل الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 62، عندما سنحت له الكرة داخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد، ليسددها لكنها ارتطمت بقدم هاري ماجواير لتخرج لضربة ركنية.

استمرت بعد ذلك السيطرة بين الفريقين على الكرة في منتصف الملعب دون تسديد كرات خطيرة على مرمى أي منهما

وفي الدقيقة 74، تصدى أليسون بيكر لأخطر كرات مانشستر يونايتد عن طريق برونو فيرنانديز والذي سدد كرة من داخل منطقة الجزاء.

اقرأ أيضا.. مانشستر يونايتد يرغب في كسرة عقدة ليفربول باحثا عن تعزيز صدارة البريميرليج

وفي الدقيقة 76، سدد تياجو ألكانتارا كرة بعيدة المدى، تصدى لها ديفيد دي خيا، ليرد عليه أليسون بيكر بتصديه لتسديدة بول بوجبا في الدقيقة 83، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد للنقطة 37 في المركز الأول، ورصيد ليفربول للنقطة 34 في المركز الثالث.

زر الذهاب إلى الأعلى