مجلس التعاون الخليجي يرحب بتعيين مبعوث أمريكي خاص باليمن

رنا أحمد

رحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف فلاح مبارك الحجرف، اليوم الأحد، بقرار الإدارة الأمريكية بتعيين السفير تيموثي ليندركنج، نائب مساعد وزير الخارجية، مبعوثاَ أمريكياً خاصاً لليمن. وسيساعد هذا القرار الجهود الإقليمية والدولية للوصول إلى الحل السياسي الذي ينشده مجلس التعاون، وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن.

دور أمريكا

وأكد الأمين العام على أهمية دور الولايات المتحدة ومساعيها في إنهاء الأزمة اليمنية، ومساعداتها الإنسانية والتنموية للشعب اليمني الشقيق، مشيداً بحكمة السفير ليندركنج وقدراته وخبرته في المنطقة، متطلعا للعمل معا لتعزيز المجتمع الدولي نحو إيجاد حل شامل للأزمة اليمنية و تحقيق الأمن و الاستقرار في المنطقة.

بيان

وفي السياق، أصدر مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث بيان، ذكر فيه أن غريفيث بدأ زيارة إلى إيران تستمر يومين يلتقي خلالها بوزير الخارجية جواد ظريف وعدد من المسؤولين الإيرانيين.
وتأتي الزيارة ضمن الجهود الدبلوماسية التي يبذلها المبعوث الخاص للتوصّل إلى حلّ سياسي للنزاع في اليمن عن طريق التفاوض يلبّي تطلّعات الشعب اليمني. ويشكّل دعم اتفاق بين طرفي النزاع حول وقف لإطلاق النار في كل انحاء اليمن وتطبيق تدابير إنسانية عاجلة واستئناف العملية السياسية أولى أولويات المبعوث الخاص.

المبعوث الأممي باليمن يزور إيران
وعلي صعيد آخر، أكد رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، أمس السبت، أن مليشيا الحوثي تنفذ أجندة إيران ولا تعنيها معاناة اليمنيين.
وقال خلال استقباله في العاصمة المؤقتة عدن، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء عدد من دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى اليمن، أن ميليشيا الحوثي وداعموها لن يرضخوا للسلام بدون ضغط دولي.
كما أكد أن وجود الحكومة على الأرض يسهم في تخفيف كثير من التداعيات القائمة، وسيؤسس لعمل جديد ومختلف مع شركاء اليمن من الدول والمنظمات المانحة خاصة في الجوانب الإغاثية والإنسانية والتنموية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.
وجدد رئيس الوزراء التزام الحكومة بمسار السلام اذا توافرت الشروط الموضوعية لذلك وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا، مشيرا إلى أن مليشيا الحوثي وداعميها في طهران وبدون ضغط دولي حقيقي لن يرضخوا للسلام.. وقال “لنكن صريحين فمليشيا الحوثي لا تمتلك قرارها وإنما هي تنفذ أجندة النظام الإيراني في المنطقة ولا يعنيها معاناة الشعب اليمني واستمرار الحرب، وتستخدمها طهران لابتزاز المجتمع الدولي في ملفات أخرى لذلك دون ضغط حقيقي على الداعم الرئيس لهذه المليشيات لن يكون هناك سلام وسيظل استهداف اليمنيين ودول المنطقة وتهديد الملاحة الدولية قائما”.
بدورهم أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء عدد من دول الاتحاد الأوروبي، أن هذه الزيارة وبهذا العدد الكبير من سفراء الدول الأوروبية هي رسالة دعم للحكومة والشعب اليمني في هذه المرحلة لاستعادة الأمن والسلام والاستقرار.. منوهين بجهود الحكومة وتعاملها مع التحديات القائمة وما أبداه رئيسها وأعضاؤها من تماسك عقب الهجوم الذي استهدف مطار عدن، وعملها على الأرض بكل الإمكانيات لتلبية تطلعات الشعب اليمني.

اليمن تدعو الامم المتحدة للكشف عن المسؤول عن تعثر اتفاق الحديدة

زر الذهاب إلى الأعلى