عقيلة صالح : سيكون لنا موقف حال انحراف الحكومة الليبية الجديدة عن المسار

أكد المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي أن البرلمان سيكون له موقف صارم في حال انحرفت الحكومة الجديدة عن المسار .
وقال عقيلة صالح عقب عودته إلى بلاده مساء اليوم الاحد بعد زيارة إلى مصر : بحثنا خروج القوات الأجنبية من ليبيا وسيحدث هذا الأمر قريبا ، مشيرا إلى أنه سيتم فتح الطريق الساحلي الليبي قريبا .
وأضاف : سيتم توزيع المناصب السيادية على كافة أنحاء ليبيا ، داعيا إلى إعطاء فرصة للحكومة الجديدة .

المغرب يرحب بتشكيل الحكومة الليبية الجديدة

وعلى سياق متصل أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة على ترحيب بلاده بتشكيل الحكومة المؤقتة الليبية الجديدة تحت رعاية الامم المتحدة .
وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء ، قال بوريطة في ندوة صحفية بمناسبة الدورة العادية ال34 لقمة الاتحاد الإفريقي عبر الفيديو : إن المملكة المغربية ترحب بانتخاب ملتقى الحوار السياسي الليبي، تحت رعاية الأمم المتحدة، للسلطة التنفيذية المؤقتة لدولة ليبيا الشقيقة.
وأضاف : أن المملكة تهنئ الأعضاء الجدد للمجلس الرئاسي الليبي، وتنوه، كذلك، باختيار وزير أول في شخص السيد عبد الحميد دبيبة.
وأشار الوزير إلى أن من شأن خلق هذه المؤسسة الجديدة تعزيز السلطة التنفيذية في قيامها بالمهام والواجبات التي ينتظر منها الشعب الليبيي.
وأوضح أن بلاده تعتبر هذه الخطوة بمثابة تقدم مهم في اتجاه توحيد المؤسسات، ودعم الاستقرار، والاستجابة للحاجيات اليومية لليبيين، وكذا تهييء الظروف من أجل تنظيم الانتخابات المقبلة المزمع عقدها في 24 دجنبر 2021.

الحركة الوطنية الشعبية الليبية تعرب عن تفاؤلها بتكشيل الحكومة الجديدة

وأعربت الحركة الوطنية الشعبية الليبية عن تفاؤلها بتشكيل الحكومة الجديدة مؤكدة أن التشكيلة الحكومية تضمنت شخصيات لم تتلطخ أيديها بدماء الليبيين .
وقالت الحركة فى بيان امس السبت : نتحفظ على آلية اختيار المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة .

الجيش الليبي يؤكد أن الملف التركي يفرض تحديا كبيرا على الاطراف المعنية
وعلى صعيد متصل أكد الواء أحمد المسماري أن الملف التركي يفرض تحديا كبيرا على الاطراف المعنية فى ليبيا .
وقال المسماري فى حديثه مع قناة العربية أمس السبت : نحن جزء لا يتجزأ من العملية السياسية التي أنجزت .
وفى السياق أكدت الخارجية الامريكية دعم واشنطن للشعب الليبي فى سعيه لإنهاء الازمة الراهنة .
وقالت الخارجية فى بيان اليوم : “ندعم الرؤية الليبية لتحقيق السلم عبر حكومة جامعة ” لكل الاطراف .

الامم المتحدة ترحب باختيار السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا

وأعرب الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أمس الجمعة عن ترحيبه باختيار السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا ، داعيا اللليبيين والمجتمع الدولي لدعمها .
وفى هذا الصدد اعربت الخارجية الاماراتية عن ترحيبها بتشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة وتبدي أملها في أن تحقق هذه الخطوة الأمن والاستقرار والتنمية في ليبيا .
وأكدت الخارجية تعاون الامارات الكامل مع السلطة الجديدة بما يحقق الأمن والاستقرار والازدهار وتطلعات الشعب الليبي .
فيما أثنت الخارجية على جهود الأمم المتحدة بشأن تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة .

اقرأ أيضا.. الاتحاد الأوروبي : ضرورة إخراج كل المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا
وكانت بعثة الامم المتحدة قد أعلنت فى وقت سابق من اليوم فوز محمد يونس المنفي برئاسة المجلس الرئاسي الليبي المقبل .
كما أعلنت فوز عبد الحميد دبيبه برئاسة الحكومة الليبية المقبلة .
وأفادت فضائية سكاى نيوز مساء اليوم الجمعة بإعادة جولة التصويت بين مرشحي القائمتين الثالثة والرابعة لشغل مناصب السلطة التنفيذية الليبية والمنعقدة فى جنيف .
وأشارت سكاى إلى أن القائمة الرابعة حصلت على 25 صوتا مقابل 20 صوتا للقائمة الثالثة .
وإنطلقت فى وقت سابق من اليوم جولة التصويت الاولي لانتخاب سلطة تنفيذية ليبية جديدة بنظام القوائم وذلك بعد فشل الجولة الاولي التى تم الانتخاب فيها عبر نظام الفردي .
وأظهرت نتيجة فرز الأصوات اليوم ، حصول قائمة فتحي باشآجا على 25 صوتا، تليها قائمة عبد الحميد دبيبة بـ 20 صوتا، فقائمة محمد المنتصر بـ 15 صوتا، وقائمة محمد الغويل بـ 13 صوتا.
جدير بالذكر أن عملية انتخاب السلطة التنفيذية الليبية المؤقتة الجديدة تجري بمشاركة 75 من أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، 73 منهم يوجدون في القاعة بجنيف، فيما يصوت واحد عن بعد، وواحدة انسحبت، وفق موقع المرصد.

ضرورة دعم انتخابات المجالس البلدية الليبية

ودعت بعثة الامم المتحدة إلى ليبيا إلى توحيد الهيئات الانتخابية المسؤولة عن إجراء انتخابات المجالس البلدية في البلاد .
وقالت البعثة الاممية فى بيان الاسبوع الماضي : إنه ” في ظل استمرار التقدم الذي تشهده العملية السياسية من خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي نحو تأمين الظروف اللازمة لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021، تشدد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على أهمية اجراء الانتخابات البلدية وتكرر دعوتها إلى توحيد الهيئات الانتخابية المسؤولة عن إجراء انتخابات المجالس البلدية في ليبيا.
وأضاف البيان : تحث البعثة جميع الأطراف المعنية والمؤسسات والجهات الفاعلة المشاركة في الانتخابات البلدية، بما في ذلك مجلس النواب، على دعم وتسهيل التعاون بين الكيانين الانتخابيين في طرابلس وبنغازي كخطوة أساسية نحو توحيد المؤسسات الليبية.
وأشار البيان إلى أنه تم اجراء تنظيم انتخابات المجالس منذ 22 ديسمبر الماضي بنجاح في بلديات حي الأندلس وقصر الأخيار وسواني بن آدم وزليتن وتاجوراء وصبراتة والقرة بولي تحت رعاية اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية.
واوضحت أن العملية الديمقراطية ستستمر من خلال قرار اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية المتمثل في إعادة إجراء انتخابات (سواني بن آدم) وفي ظل الأحكام القضائية التي قضت بإلغاء الانتخابات في حي الأندلس وتاجوراء كجزء من ضمان نزاهة الانتخابات من خلال الإطار القانوني القائم.
ولفتت البعثة الاممية الى أنه فى 11 يناير الجاري تم تنظيم انتخابات المجالس البلدية في شرق ليبيا، ولأول مرة برعاية اللجنة المركزية للانتخابات البلدية في بنغازي وذلك في البلديات الثلاث لمنطقة الواحات وهي جالو وأوجلة وأجخرة.

ترحيب أممي بإستئناف الانتخابات فى ليبيا

واعربت الامم المتحدة عن ترحيبها لاستئناف الجيل الثاني من انتخابات المجالس البلدية في ليبيا منذ مارس 2019، وهي انتخابات بالغة الأهمية لدعم الحكم الديمقراطي على مستوى البلديات. ومع ذلك، يساور البعثة شعور بالقلق إزاء الأنشطة الموازية الجارية، بما في ذلك نظام تسجيل الناخبين المخصص والمستخدم في ثلاث بلديات في الشرق، والذي تم إخطار البعثة بشأنه من قبل أصحاب المصلحة المحليين ببلديات الواحات.
مفاوضات بوزنيقة المغربية
انتهى السبت الماضي إجتماع اللجنة العسكرية الليبية 5+5 فى مدينة بوزنيقة المغربية برعاية الامم المتحدة على أن يتم تشكيل سلطة تنفيذية للمرحلة التمهيدية التى تسبق الانتخابات المقبلة .
وأصدر إجتماع اللجنة بيانا ختاميا جاء فيه : أنه تم “الاتفاق على دعم الجهود المبذولة من ملتقى الحوار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة لتشكيل سلطة تنفيذية للمرحلة التمهيدية في ليبيا .
وأضاف البيان : سيتم “فتح باب الترشيحات لتولي المناصب السيادية في ليبيا ” .

استمرار دعم المغرب لإنهاء الازمة الليبية

ومن جهته أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أن استقرار ليبيا من استقرار المغرب ، مشيرا إلى أن بلاده ستعمل بشكل دائم وبناء لحل الأزمة الليبية .
وقال بوريطة فى تصريحات صحفية السبت الماضي عقب انتهاء إجتماع اللجنة العسكرية الليبية 5+5 بمدينة بوزنيقة : سنوفر جميع الظروف للقاء الأطراف الليبية .
وأضاف : نحن إلى جانب الفرقاء الليبيين ولا نحل مكانهم ، مؤكدا أن بلاده لن تنخرط في أي تفاهمات بشأن الازمة دون وجود الليبيين .
وأوضح بوريطة أن المغرب منفتح على جميع الأطراف الليبية مؤكدا على حرص الرباط على وقف التدخلات الخارجية في الازمة الليبية .
وفى السياق أفادت قناة سكاى نيوز الاخبارية بتوصل الاطراف الليبية المشاركة في محادثات مدينة بوزنيقة المغربية التى تمت اليوم السبت لإتفاق على فتح باب الترشيحات لتولي المناصب السيادية في البلاد .
وعلى جانب أخر أشادت بعثة الاتحاد الاوروبي إلى ليبيا بالنتيجة التى توصل إليها الحوار السياسي الليبي بالاتفاق على آلية اختيار سلطة تنفيذية مؤقتة فى البلاد .
وقالت البعثة الاوروبية فى بيان الاحد الماضي : إن التوصل إلى آلية اختيار سلطة تنفيذية تعد خطوة إيجابية نحو الانتخابات فى ليبيا.
احمد عبد المنعم

زر الذهاب إلى الأعلى