الآنعربى و دولى

مستشار الأمن القومي العراقي: لسنا جزءا من مشكلة إقليمية إنما جزءا من الحل

أكد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، اليوم الأحد، خلال استقباله قائد بعثة حلف الناتو في العراق، الفريق الركن بيير أولسن، على أننا نستفيد من خبرات الناتو لأن داعش لا يزال يشكل خطرا كبيرا حتي الأن، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.

وشدد الأعرجي علي أن العراق ليس جزءا من مشكلة إقليمية إنما جزء من الحل.

وأشار الأعرجي إلي حرص العراق على التعاون مع المجتمع الدولي وتبادل الخبرات لمواجهة الإرهاب والتطرف، فيما بين ان القوات العراقية لديها خبرات كبيرة اكتسبتها من خلال القتال.

وفي السياق، قال الأعرجي الجمعة الماضية في تغريده له على موقع تويتر: “حلف الناتو يعمل مع العراق وبموافقة الحكومة وبالتنسيق معها، ومهمته استشارية تدريبية وليست قتالية”.

وأضاف مستشار الأمن العراقي: “نتعاون مع دول العالم، ونستفيد من خبراتها في المشورة والتدريب، لتعزيز الأمن والاستقرار ولا اتفاق عن أعداد المدربين”.

وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الخميس، الماضي أن الناتو سوف يوسع مهمته في العراق إلى ثمانية أضعاف حجمها الحالي.

العراق : صاروخان إستهدفا الجناح العسكري الأمريكي بقاعدة بلد الجوية

وقال ستولتنبرغ، بعد اجتماع مع وزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف، وهو الأول منذ تولي الإدارة الأمريكية الجديدة مقاليد الحكم: “قررنا اليوم توسيع مهمة الناتو التدريبية في العراق. ستزيد مهمتنا من 500 فرد إلى نحو 4000 فرد”.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد دعت، في وقت سابق، إلى توسيع العمل التدريبي للناتو في البلاد.

وعلي صعيد آخر، أكد الرئيس العراقي برهم صالح، الأربعاء الماضي، أن الحكومة العراقية ماضية في استئصال بؤر الإرهاب وملاحقة الخارجين عن القانون.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية بيان الرئاسة العراقية قالت فيه إن صالح “استقبل اليوم في قصر السلام ببغداد، السفير البريطاني لدى العراق ستيفن هيكي، لبحث العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين وسبل تعزيزها، واستعراض التطورات في العراق والمنطقة، وأهميّة التعاون والتنسيق بين البلدين، بما يخدم السلم والاستقرار المحلي والإقليمي”.

وأضاف البيان إن “الحكومة العراقية ماضية قدماً في تعزيز سلطة الدولة وسيادتها بالتعاضد مع الجهود الوطنية من مختلف القوى، من خلال دعم فرض القانون وحماية أمن ‏وحياة المواطنين واستئصال بؤر الإرهاب وملاحقة الجماعات الخارجة عن القانون ومحاسبتهم، وحماية المنشآت والمباني الحكومية والبعثات الدبلوماسية وأفرادها الذين يستضيفهم العراق بموجب اتفاقات ومعاهدات رسمية، طبقاً للمواثيق والأعراف الدولية”.

العربية: مقتل قيادي في ميليشيا حزب الله العراقية

رنا أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى